تسونامي يهدد إندونيسيا واليابان بعد زلزال تشيلي

الزلزال في تشيلي أدى لمقتل عدة أشخاص وتشريد مئات الألوف (رويترز)
الزلزال في تشيلي أدى لمقتل عدة أشخاص وتشريد مئات الألوف (رويترز)

أصدرت اليابان وإندونيسيا إنذارا بتوقع حدوث أمواج مد بحري عاتية (تسونامي) قبالة سواحلها، وذلك إثر زلزال بقوة 8.2 درجات بمقياس ريختر هز تشيلي على الجانب الآخر من المحيط الهادئ.

وأعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن أمواج تسونامي يمكن أن يبلغ ارتفاعها مترا قد تطال المناطق الساحلية شرق المحيط الهادئ.

من جهتها، أصدرت إندونيسيا تحذيرا باحتمالات وصول موجات مد عاتية إلى سواحلها، وذكرت تقارير وسائل الإعلام الإندونيسية أن مركز التحذير المبكر من التسونامي التابع لهيئة الأرصاد الجوية والبحوث الجيوفيزيقية الإندونيسية أصدر تحذيرا باحتمالات وصول موجات مد عاتية إلى السواحل الإندونيسية خلال ساعات الصباح الأولى من الخميس.

وأوضح المركز أن البيانات أظهرت أن موجات تسونامي بارتفاع يصل إلى نصف المتر قد تضرب 115 موقعا في 19 إقليما إندونيسيا في مختلف أرجاء البلاد, وناشد المركز السكان ضرورة الابتعاد عن الشواطئ وضفاف الأنهار تفاديا لأي مخاطر ربما يتعرضون لها .

وكان زلزال شديد بقوة 8.2 درجات على مقياس ريختر ضرب الساحل الشمالي لتشيلي وأدى إلى سقوط خمسة قتلى على الأقل ونزوح تسعمائة ألف شخص من بيوتهم، وصدور إنذارات من وقوع  تسونامي في تشيلي، وبعض الدول المجاورة.

وأعلنت رئيسة تشيلي ميشال باشليه شمالي البلاد منطقة منكوبة بعد وقوع الزلزال، ووقعت مرسوما يعلن حالة الكارثة الطبيعية في منطقتي أريكا وتاراباكان الأكثر تضررا شمالي البلاد قرب الحدود مع بيرو، وجاء ذلك قبل أن تزور رئيسة البلاد المناطق التي ضربها الزلزال.

وطالبت الرئيسة المواطنين بالتزام الهدوء ومراعاة تعليمات موظفي الإغاثة والجهات الأمنية والجيش، حيث تم نشر قوات عسكرية لمنع حدوث أعمال نهب واضطرابات.
من جانبها، أخلت بيرو المجاورة سواحلها الجنوبية بسبب ارتفاع الأمواج الذي وصل إلى مترين ونيّف جراء الزلزال.

المصدر : وكالات