وفاة 12 مرشدا نيباليا بانهيار في جبل إيفرست

خمسة مرشدين لا يزالون مفقودين لتعذر البحث عنهم بسبب الأحوال الجوية السيئة (أسوشيتد برس-أرشيف)
خمسة مرشدين لا يزالون مفقودين لتعذر البحث عنهم بسبب الأحوال الجوية السيئة (أسوشيتد برس-أرشيف)

توفي 12 مرشدا نيباليا لتسلق الجبال على الأقل في انهيار ثلجي وقع صباح الجمعة بجبل إيفرست أثناء تحضيرهم لموسم التسلق الرئيسي، وذلك في الحادث الأكثر دموية في تاريخ أعلى قمة في العالم.

وكان المرشدون الـ12 ينقلون الخيام والغذاء وغيرها من المعدات خلال جولة صباحية قبل وصول الزبائن. ووقع الحادث على ارتفاع يقارب خمسة آلاف و800 متر.

وقال المسؤول في إدارة تسلق الجبال في وزارة السياحة ديبندرا باوديل إن الانهيار الجليدي وقع في المسار الأكثر شهرة المتجه إلى قمة الجبل، مضيفا أن ثلاثة مرشدين أصيبوا وأن خمسة آخرين ربما يكونون في عداد المفقودين.

وأوضح أن عملية البحث عن المفقودين سوف تستأنف غدا السبت بعد أن ألغت عملية البحث اليوم بسبب سوء الأحوال الجوية. وكان سبعة أشخاص من العالقين قد استطاعوا الخروج من الثلج والجليد، وفق باوديل.

ويقع جبل إيفرست على الحدود بين نيبال ومنطقة التبت الصينية ويمكن تسلقه من الجانبين، وقد ازدادت المخاوف مؤخرا بشأن زيادة أعداد المتسلقين للجبل لا سيما بعد أن قررت الحكومة تخفيض رسوم التسلق.

وفي عام 1996، لقي ثمانية متسلقين حتفهم في عاصفة ثلجية في جبل إيفرست، وتشير الأرقام إلى وفاة أكثر من 400 آخرين وهم يحاولون تسلق إيفرست.

وتمكن حوالي أربعة آلاف شخص من صعود الجبل منذ أول رحلة تسلق في عام 1953.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصل متسلق جبال ياباني عمره 80 عاما وأجريت له أربع جراحات في القلب، إلى قمة جبل إيفرست اليوم الخميس للمرة الثالثة، ليصبح بذلك أكبر معمر يتسلق أعلى جبل في العالم.

23/5/2013

بلغ المتسلق النيبالي فوربا تاشي الخميس قمة جبل إيفرست أعلى قمة في العالم، وذلك للمرة الحادية والعشرين، ليعادل بذلك الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه أبا شيربا.

23/5/2013

لم تطأ قدم بشر قمة جبل إيفرست قبل مغامرة النيوزلندي إدموند هيلاري والمواطن النيبالي تنزينغ نورجاي، اللذين صنعا التاريخ حينما نجحا في الصعود إلى “سقف العالم” في التاسع والعشرين من مايو/أيار 1963 أي قبل ستين عاما.

8/7/2013
المزيد من جبال
الأكثر قراءة