مقتل 19 من عناصر طالبان بأفغانستان

epa03645026 Afghan police inspect wreckages of vehicles which were destroyed in an alleged NATO airstrike in Esfandeh village in Ghazni province, Afghanistan, 30 March 2013. According to reports, at least two Afghan boys and seven Taliban were killed while 12 civilians including women were injured in NATO airstrikes in Ghazni. EPA/NAWEED HAQJOO
المخاوف الأفغانية تتزايد قبل مغادرة 50 ألف جندي من قوات إيساف نهاية السنة (الأوروبية)
undefined
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قُتل 19 مسلحاً من حركة طالبان واعتقل 6 آخرون في عمليات أمنية مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية (إيساف)، خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، في أقاليم مختلفة من البلاد.

وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية -في بيان لها- اليوم أن قواتها نفذت مع قوات إيساف عدة عمليات في ننغارهار وبغلان وفرياب وقندهار وهيرات وفرح.

وأشار البيان إلى أن القوى الأمنية صادرت كميات من الذخائر الخفيفة والثقيلة والعبوات الناسفة بدائية الصنع، دون ذكر أية خسائر بصفوف القوى الأمنية.

في سياق مواز، قتل اليوم حاكم مقاطعة أفغانية وأصيب ستة أشخاص من بينهم اثنان من حراسه الشخصيين، إثر انفجار قنبلة كانت مخبأة في سيارته شرق أفغانستان، حسبما قالت الشرطة الأفغانية.

وقال المتحدث باسم الشرطة في إقليم ننغارهار حضرت حسين مشرق وال إن الحادث وقع في الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (4.30 غرينيتش) في مدينة جلال آباد، وأسفر عن مقتل نور أغا كمران حاكم مقاطعة نازيان.

وأوضح المتحدث أن الانفجار أسفر عن إصابة اثنين من حراس كمران وأربعة مدنيين من المارة، مضيفا أن جروح الحارسين خطيرة.

ولم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير، وإن كان استهداف المسؤولين المحليين من أساليب حركة طالبان.

مقتل شرطيين
على صعيد آخر، ذكر مسؤول أفغاني أن عنصرين من قوات الشرطة لقيا حتفهما وأصيب آخر في اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين في إقليم هلمند جنوب البلاد.

وصرح المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند عمر زواك اليوم السبت بأن الاشتباكات وقعت ليلة أمس الجمعة قرب منطقة سانجين.

وكان المصدر ذاته قد أعلن أمس الجمعة أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب تسعة في انفجار قنبلة زرعت في دراجة نارية بسوق مزدحمة جنوب أفغانستان.

وتتزايد المخاوف من تصاعد وتيرة العنف بأفغانستان في حين أن خمسين ألف جندي من قوات (إيساف) تستعد لمغادرة أفغانستان نهاية السنة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad

تشهد العلاقات بين واشنطن وكابل توترا متصاعدا بشأن الاتفاقية الأمنية، فبينما هدد الرئيس الأميركي بسحب جميع القوات من أفغانستان بحلول نهاية العام 2014، أكد الرئيس الأفغاني تمسك بلاده بشروط الاتفاقية.

Published On 26/2/2014
Afghan security officials inspect the site of a bomb blast in Lashkargah, Helmand province, Afghanistan, 24 Febraury 2014. According to media reports, five civilians were injured in the blast.

لقي 13 شخصا حتفهم شرق أفغانستان في انفجار شاحنة يرجح أنه تم الاستيلاء عليها لاستخدامها في هجوم. تزامن ذلك مع حادثة الإفراج خطأ عن 12 سجينا من مقاتلي طالبان.

Published On 2/3/2014
epa03645026 Afghan police inspect wreckages of vehicles which were destroyed in an alleged NATO airstrike in Esfandeh village in Ghazni province, Afghanistan, 30 March 2013. According to reports, at least two Afghan boys and seven Taliban were killed while 12 civilians including women were injured in NATO airstrikes in Ghazni. EPA/NAWEED HAQJOO

قال مسؤول حكومي أفغاني إن خمسة جنود أفغان قتلوا وأصيب 17 آخرون صباح اليوم الخميس في غارة جوية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في ولاية لوغار شرقي أفغانستان.

Published On 6/3/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة