شقيق كرزاي ينسحب من الرئاسيات

Afghan presidential candidate Qayum Karzai (R) and fellow presidential candidate Zalmai Rassoul (2nd L) arrive for a news conference in Kabul March 6, 2014. Karzai, the Afghan president's brother, said on Wednesday he was withdrawing from next month's presidential election and would back former foreign minister Rassoul. REUTERS/Omar Sobhani (AFGHANISTAN - Tags: POLITICS ELECTIONS)
قيوم كرزاي (يمين) أعلن دعمه لزلماي رسول (يسار) في انتخابات الشهر المقبل (رويترز)
undefined

أكد قيوم كرزاي شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم انسحابه من سباق الرئاسة ودعمه للمرشح زلماي رسول الذي يعد الأوفر حظا للفوز بالاقتراع المفترض أن ينظم الشهر المقبل.

وقال قيوم في ندوة صحفية بكابل إنه وفريقه يعدون أنفسهم جزءا من التحالف الجديد مع زلماي رسول، ونعلن الدعم الكامل له.

والتزم الرئيس كرزاي، الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية جديدة علنا بعدم دعم أي مرشح للانتخابات التي تجري في 5 أبريل/نيسان المقبل.

وكان رسول -وهو وزير خارجية سابق- أوضح أن قيوم يستعد للانسحاب من السباق الانتخابي، لافتا إلى أنه أجرى محادثات معه للتباحث حول كيفية توحيد الصفوف.

وينتمي كل من زلماي وقيوم إلى جماعة البشتون التي تشكل أغلبية في أفغانستان.

خيار مفضل
ويرى مراقبون أن دعم قيوم العلني لرسول يعد مؤشرا على أنه الخيار المفضل للرئاسة الحالية لقيادة أفغانستان في المرحلة المقبلة، ومواجهة التحديات القائمة وفي مقدمتها الحرب مع حركة طالبان دون دعم من حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ورغم أنه لم يتبق سوى شهر على الانتخابات التي ستجري في 5 أبريل/نيسان، لم يظهر سوى ثلاثة مرشحين في مناظرة جرت الثلاثاء الماضي بشأن السياسة الخارجية، وأذاعتها أكثر القنوات التلفزيونية الأفغانية شعبية.

وكان سباق الرئاسيات قد بدأ بـ11 مرشحا، ويبدو وزير الخارجية السابق المعارض عبد الله عبد الله -الذي كان من رفاق سلاح القائد الراحل أحمد شاه مسعود الذي قاتل طالبان- أكبر المنافسين لزلماي رسول. وقد يثأر لنفسه من نتيجة انتخابات 2009 عندما انسحب من الدورة الثانية بدلا من التنافس مع كرزاي، احتجاجا على ما وصفت بأنها عملية تزوير كبيرة شابت الاقتراع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Afghanistan National Army (ANA) personel inspect the scene of an attack in Shinwar District of Nangarhar province on January 4, 2014. Six Taliban suicide attackers launched an assault on a joint Afghan-NATO base in the east of Afghanistan, killing one NATO soldier during a prolonged firefight, officials said. AFP PHOTO/Omar Gul

هاجم مسلحون من طالبان اليوم الأحد قاعدة للجيش الأفغاني شرقي البلاد وقتلوا عشرين جنديا وخطفوا سبعة. وتبنت الحركة الهجوم الذي وقع في وقت مبكر من صباح اليوم بمنطقة غازي آباد الجبلية النائية بولاية لوغر قرب الحدود مع باكستان.

Published On 23/2/2014
FILE - This file image provided by IntelCenter on Wednesday Dec. 8, 2010 shows a frame grab from a video released by the Taliban containing footage of a man believed to be Bowe Bergdahl, left. Afghanistan's Taliban says it has suspended "mediation" with the United States to exchange captive U.S. soldier Sgt. Bowe Bergdahl for five senior Taliban prisoners held in U.S. custody in Guantanamo Bay, halting — at least temporarily — what was considered the best chance yet of securing the 27-year-old's freedom since his capture in 2009. In a terse Pashto language statement emailed to the Associated Press on Sunday, Zabihullah Mujahed blamed the "current complex political situation in the country" for the suspension. (AP Photo/IntelCenter, File) MANDATORY CREDIT: INTELCENTER; NO SALES; EDS NOTE: "INTELCENTER" AT LEFT TOP CORNER ADDED BY SOURCE

أعلنت طالبان الأفغانية اليوم الأحد أنها علقت مفاوضات لمبادلة جندي أميركي تحتجزه منذ سنوات بعدد من عناصرها المعتقلين بسجن غوانتنامو. على الصعيد الميداني, تبنت الحركة هجوما قتل فيه عشرون من أفراد الجيش الأفغاني شرقي البلاد.

Published On 23/2/2014
J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad

تشهد العلاقات بين واشنطن وكابل توترا متصاعدا بشأن الاتفاقية الأمنية، فبينما هدد الرئيس الأميركي بسحب جميع القوات من أفغانستان بحلول نهاية العام 2014، أكد الرئيس الأفغاني تمسك بلاده بشروط الاتفاقية.

Published On 26/2/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة