ارتفاع عدد ضحايا انهيار أرضي بالولايات المتحدة

A dog is used as search work continues in the mud and debris from a massive landslide that struck Oso near Darrington, Washington March 29, 2014. The grim task of combing through debris from a landslide that sent a wall of mud cascading over dozens of homes on the outskirts of a rural Washington town came to a standstill briefly on Saturday for a moment of silence. The somber moment at 10:37 a.m. (1737 GMT) was observed exactly one week after the catastrophe, amid uncertainty over the fate of 90 people still listed as missing. On Friday, the unofficial body count rose to 27. REUTERS/Jason Redmond (UNITED STATES - Tags: DISASTER ENVIRONMENT ANIMALS)
فرق الإنقاذ تبحث منذ أسبوع عن المزيد من ضحايا الانهيار الأرضي في قرية شمال شرقي سياتل (رويترز)
undefined

قال مسؤولون في إدارة الطوارئ بولاية واشنطن الأميركية إن عدد ضحايا الانهيار الأرضي الذي دمر قبل أسبوع قرية أوسو شمال شرقي مدينة سياتل ارتفع إلى ما بين 18 و21 قتيلاً. وأضاف جايسن بيرمان المسؤول في جهاز الطوارئ المحلي بمقاطعة سنوهوميش أن أربع جثث جديدة عثر عليها، ولكن لم يتم إحصاؤها في الحصيلة الرسمية للقتلى لأنه لم يتم التعرف عليها رسمياً بعد.

وأضاف بيرمان أن هناك صعوبة في تحديد هوية الضحايا في الوقت الذي تستمر فيه عمليات البحث، مرجعا الأمر إلى أن الجثث لا تكون بحالة جيدة عند العثور عليها.

وقد أقامت كنائس صلوات أمس الأحد على أرواح ضحايا الانهيار، وكان مسؤول أميركي آخر أعلن يوم السبت أن عدد المفقودين في انزلاق التربة انخفض من تسعين إلى ثلاثين شخصاً.

ويعمل قرابة مائتين من رجال الإنقاذ منذ أكثر من أسبوع في ظروف مناخية صعبة في مكان الانهيار، الذي يمتد على مساحة 2.6 كلم مربع، ولم يعثروا سوى على عدد قليل من الناجين مباشرة بعد وقوع الحادث.

مسؤول أميركي قال السبت إن عدد المفقودين في انزلاق التربة انخفض من تسعين إلى ثلاثين شخصاً

وكان جزء كامل من هضبة تطل على القرية -التي تبعد عن سياتل بنحو 95 كلم- انفصل في الـ22 من الشهر الجاري عن التلة، واندفع باتجاه نهر مجاور، مما أدى إلى سيول من الطمي جرفت كل شيء في طريقها، وأتت على القرية بأكملها، حيث دمرت منازل وأشجارا وقطعت طرقات، وسبق للقرية نفسها أن شهدت انزلاقا للتربة في 2006.

زلزال بمتنزه
وفي سياق آخر، هزّ زلزال شدته 4.8 درجات أمس الأحد متنزه يلوستون الوطني في الولايات المتحدة، ولم ترد أخبار عن وقوع إصابات أو أضرار نتيجة الزلزال. ويقع المتنزه فوق أحد أكبر البراكين الهائلة في العالم.

ويعد الزلزال الأشد الذي يتم تسجيله في ذلك المتنزه منذ فبراير/شباط 1980، وقال بيان صادر عن الجيولوجيين في مراكز قياس الزلازل بجامعة يوتا إن الزلزال -الذي يعد خفيفاً نسبياً بالمعايير الزلزالية- هزّ الركن الشمالي الغربي من المتنزه، الذي يمتد على مساحة 8992 كلم، وبهذا يتوج موجة من الزلازل في يلوستون منذ الخميس الماضي.

المصدر : وكالات