تركيا تؤكد قرب اتفاق تعويضات لضحايا "مرمرة"

epa02507015 Thousands of Turkish protestors greets from harbour and boats the Mavi Marmara ship as it returns to Istanbul after Israel's deadly raid on an aid flotilla bound for Gaza Strip on 31 May, in Istanbul, Turkey on 26 December 2010. Israeli commandos on 31 May 2010 stormed six ships carrying hundreds of pro-Palestinian activists on an aid mission to the blockaded Gaza Strip, killing at least 10 people and wounding dozens after encountering unexpected resistance as the forces boarded the vessels. EPA/STRINGER TURKEY OUT
استقبال حافل لمافي مرمرة بعد عودتها لتركيا (الأوروبية)
undefined

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن تركيا وإسرائيل أحرزتا "تقدما كبيرا" على طريق التوصل إلى اتفاق تدفع إسرائيل بموجبه تعويضا لأسر الأتراك الذين قضوا في الهجوم الإسرائيلي على السفينة التي كانت متوجهة للتضامن مع غزة في 2010.

وأعلن أوغلو في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن "الهوة التي كانت تباعد بين الطرفين تقلصت. وتحقق تقدم كبير لكن ما زال يتعين على الطرفين أن يلتقيا مرة أخرى للتوصل إلى اتفاق نهائي".

وقال وزير الخارجية التركي "ننتظر ردا من الجانب الإسرائيلي على المطالب التركية التي تتعلق بالعدوان الإسرائيلي على السفينة مافي مرمرة التي كانت ضمن أسطول الحرية الذي كان متوجها للتضامن مع غزة في 2010.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج الثلاثاء إنه يمكن توقيع اتفاق شامل بين البلدين "بعد الانتخابات" البلدية الأحد.

ورفض أوغلو التحدث عن احتمال تطبيع العلاقات بين البلدين. وقال "المهم هو التوصل إلى اتفاق. أما التدابير التي يتعين اتخاذها في وقت لاحق فتناقش في وقت لاحق", وتحدث عن إجراء محادثات مع إسرائيل بشأن رفع العقوبات المفروضة على غزة.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أشار في فبراير/شباط إلى أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق تعويض من دون تعهد خطي من إسرائيل برفع الحصار المفروض على هذه المنطقة الفلسطينية.

والخميس -وفي بادرة مرتبطة على ما يبدو بعودة الحرارة تدريجيا الى العلاقات التركية الإسرائيلية- وافق وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون على السماح بأن تدخل إلى قطاع غزة مواد بناء ومعدات إلكترونية وأجهزة اتصالات وأنابيب مياه مخصصة جميعها لمشروع بناء مستشفى تركي في القطاع الفلسطيني.

‪أردوغان قال إنه يرفض التوصل لاتفاق ما لم تفك إسرائيل الحصار عن غزة‬ (رويترز)‪أردوغان قال إنه يرفض التوصل لاتفاق ما لم تفك إسرائيل الحصار عن غزة‬ (رويترز)

مستشفى تركي بغزة
وجاء في بيان عسكري إسرائيلي أن الوزير الإسرائيلي وافق بذلك على طلب تركي بهذا الخصوص.

وتبلغ تكلفة مشروع المجمع الاستشفائي التركي -الذي انطلقت أعمال بنائه في أبريل/نيسان في موقع مستوطنة إسرائيلية سابقة في القطاع- 35 مليون دولار.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2013 أعلنت السلطات الإسرائيلية تعليق كل إجازات توريد مواد البناء إلى غزة بعدما اكتشفت نفقا بين القطاع والأراضي الإسرائيلية أكدت أنه مخصص للقيام بأنشطة "إرهابية".

وفي 26 يناير/كانون الثاني الفائت سمحت إسرائيل بإعادة دخول مواد البناء إلى القطاع ولكن فقط تلك المخصصة لمشاريع تابعة للأمم المتحدة. وتزعم إسرائيل إنها تخشى أن يتم استخدام مواد البناء من حديد وإسمنت التي تدخل إلى غزة، لغايات عسكرية ولا سيما لتصنيع الصواريخ المحلية التي تطلقها فصائل فلسطينية من القطاع.

وقد تدهورت العلاقات بين تركيا وإسرائيل الحليفين الإستراتيجيين في التسعينيات، بعد الهجوم الإسرائيلي على أسطول بحري يحمل مساعدات إنسانية انطلق من إسطنبول لمحاولة كسر الحصار المفروض على عزة. وأسفرت تلك العملية عن مقتل تسعة أتراك على متن سفينة القيادة مافي مرمرة التي استأجرتها "منظمة المساعدة الإنسانية" الإسلامية التركية غير الحكومية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

epa02506986 Thousands of Turkish protestors greet from harbour and boats the Mavi Marmara (R) ship as it returns to Istanbul after Israel's deadly raid on an aid flotilla bound for Gaza Strip on 31 May, in Istanbul, Turkey on 26 December 2010. Israeli commandos on 31 May 2010 stormed six ships carrying hundreds of pro-Palestinian activists on an aid mission to the blockaded Gaza Strip, killing at least 10 people and wounding dozens after encountering unexpected resistance as the forces boarded the vessels. EPA/TOLGA BOZOGLU EPA/TOLGA BOZOGLU

يتوجه وفد تركي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل لمناقشة تفاصيل التعويضات لعائلات ضحايا الهجوم الإسرائيلي على سفينة “مافي مرمرة” التركية عام 2010، الذي أدى إلى مقتل تسعة أتراك. ويُعد دفع التعويض لصالح ضحايا السفينة أحد المطالب الرئيسية التركية لتطبيع العلاقات مجددا مع إسرائيل.

Published On 30/4/2013
Members of an Israeli delegation arrive at the Turkish Foreign Ministry to start talks on compensation for the families of nine Turkish nationals killed in a 2010 Israeli commando raid on a Gaza bound aid ship in Ankara on April 22, 2013. This first meeting is part of what Turkish officials said would be a several-step diplomatic process that will seek an agreement on the amount to be paid out to "meet the needs of the victims' families."

يعقد مسؤولون إسرائيليون وأتراك اليوم ثاني اجتماع لهم لبحث التعويضات التي ستُدفع لضحايا الهجوم الإسرائيلي على السفينة “مرمرة” التي كانت تحمل مساعدات إلى قطاع غزة في مايو/أيار 2010.

Published On 6/5/2013
مسيرة بحرية سابقة في غزة تضامناً مع ضحايا أسطول الحرية

أكدت رئاسة الوزراء الإسرائيلية قرب التوصل لاتفاق بشأن التعويض للضحايا الأتراك جراء الهجوم الإسرائيلي على سفينة “مافي مرمرة” التي كانت ضمن “أسطول الحرية” للمساعدات الإنسانية المتجه إلى غزة نهاية مايو/أيار 2010، وذلك بعد تقدم المحادثات بين مسؤولين من البلدين.

Published On 6/5/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة