مقتل شرطيين باستهداف طالبان مقرا انتخابيا في كابل

A helicopter flies over Afghan policemen as they secure an area near an election commission office during a clash between militants and Afghan security forces in Kabul on March 25, 2014. Militants launched a gun and suicide attack on an Afghan election commission office in Kabul, police said, less than two weeks before the presidential poll. The Taliban have vowed a campaign of violence
قوات الشرطة والجيش طوقت المكان عقب الهجوم الذي استهدف أحد مكاتب اللجنة الانتخابية بكابل (الفرنسية)
undefined
شن مسلحون هجوما قرب مكتب للجنة الانتخابية بالعاصمة الأفغانية كابل وبجانب منزل أحد المرشحين للانتخابات الرئاسية، وتحدثت وكالة الأنباء الألمانية عن مقتل شرطيين، بينما أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وذكر مسؤولون أن مسلحين هاجموا مبنى بجوار منزل المرشح لانتخابات الرئاسة الأفغانية أشرف غاني في كابل، واشتبكوا في معركة بالأسلحة مع حراس الأمن الذين يتولون حماية منزله.

وقال المتحدث باسم شرطة كابل حشمت إستنكزاي "إنها عملية انتحارية قرب مكتب اللجنة المستقلة للانتخابات".

وأشار أحد أعضاء حملة أشرف غاني إلى أن الأخير لم يكن في كابل وقت وقوع الهجوم، بل كان حينها يقوم بحملة انتخابية بولاية باكيتا الشرقية.

وأضاف المصدر نفسه أن الهجوم لم يكن يستهدف منزل أشرف غني، وإنما استهدف مبنى مجاورا.

وأعلنت طالبان المسؤولية عن الهجوم، وقالت في بيان إن عناصر تابعين لها هاجموا مركزا انتخابيا مهما وسط كابل.

وأوضحت أن المهاجمين دخلوا المبنى وفجروا أنفسهم قبل أن يلحق عناصر آخرون بأسلحة ثقيلة وخفيفة.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن الهجوم أسفر عن مقتل شرطيين وإصابة اثنين آخرين بجروح، وأشارت إلى أن خمسة من عناصر طالبان اقتحموا المكتب الإقليمي للجنة الانتخابات. 

وتشهد العاصمة الأفغانية حالة تأهب قصوى قبل انتخابات الرئاسة المقررة في 5 أبريل/نيسان المقبل، خصوصا مع تهديد مقاتلي طالبان بعرقلة الانتخابات من خلال حملة تفجيرات واغتيالات.
 
وتمثل هذه الانتخابات أول انتقال ديمقراطي للسلطة في أفغانستان، ولا يمكن للرئيس حامد كرزاي خوضها بعد أن أمضى 12 عاما في السلطة.

وفي جانب آخر من التطورات الميدانية، قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن قواتها نفذت مع قوات (إيساف) عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من البلاد، وقتلت 16 مسلحا من طالبان وأصابت ستة آخرين واعتقلت سبعة.

وأوضح بيان للوزارة أن العمليات نُفذت في نانغارهار، وزابل، ووارداك، ولوغار، وغزني، وباكتيكا، وهلمند، وكونار، ولاغمان، وفرياب، وجوزان، وبلخ، وقندهار، وهيرات، وضُبطت خلالها كمية من الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Afghan army and police surround the area after an attack on a police station in Jalalabad, the capital of eastern Nangarhar province, Afghanistan, Thursday, March 20, 2014. Taliban insurgents staged a multi-pronged attack on the police station, using a suicide bomber and gunmen to lay siege to the station, government officials said. Two remotely detonated bombs also exploded nearby. (AP Photo/Rahmat Gul)

فجر خمسة “انتحاريين” من طالبان أنفسهم بمركز للشرطة في جلال آباد شرقي أفغانستان فقتلوا عددا من قوات الشرطة. كما أفاد مراسل الجزيرة بجرح مدير المخابرات في زابل وحارسه بكمين لطالبان.

Published On 20/3/2014
suicide attack in maymana city of faryab province, north of kabul on april 4, 2012 . a suicide bomber attacked foreign military forces in northern afghanistan

قتل ما لا يقل عن 15 مدنيا وجرح ثلاثون آخرون في هجوم نفذه “انتحاري”، واستهدف نقطة تفتيش وسط منطقة تسوق في قلب ميمنة، كبرى مدن ولاية فرياب شمال أفغانستان.

Published On 18/3/2014
المزيد من ألغام ومتفجرات
الأكثر قراءة