الدوما يقر ضم القرم وكييف تحذر من تدخل عسكري

مجلس النواب الروسي صادق على اتفاقية ضم شبة جزيرة القرم للاتحاد الروسي (الأوروبية-أرشيف)
مجلس النواب الروسي صادق على اتفاقية ضم شبة جزيرة القرم للاتحاد الروسي (الأوروبية-أرشيف)
مجلس النواب الروسي صادق على اتفاقية ضم شبة جزيرة القرم للاتحاد الروسي (الأوروبية-أرشيف)

وافق الدوما الروسي (الغرفة السفلى للبرلمان) على اتفاقية ضم شبه جزيرة القرم إلى الاتحاد الروسي، في حين حذرت كييف من استعدادات روسية للقيام بتدخل عسكري شامل في شرقي أوكرانيا وجنوبيها، بينما استبعدت واشنطن أن تتدخل عسكريا في الأزمة.

وأسفر اجتماع الدوما على التصديق على الاتفاقية التي وقعها الرئيس فلاديمير بوتين مع قادة القرم الجدد، وذلك بعد أن أجازت المحكمة الدستورية هذه الاتفاقية أمس الأربعاء، كما ينتظر أن يتخذ مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان) الإجراء نفسه غدا الجمعة.

وستسبق الانضمام الكامل للقرم إلى روسيا فترة انتقالية تمتد لنهاية العام الحالي، ومن المتوقع أن تسعى السلطات الروسية إلى حل عدد من الإشكالات خلال هذه الفترة ومن بينها مسألة القواعد العسكرية الأوكرانية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن العملية القانونية اللازمة لتصبح منطقة القرم الأوكرانية جزءا من روسيا ستكتمل هذا الأسبوع، مشيرا إلى أن العمل جار باتجاه تنفيذ الاتفاقات بشأن انضمام القرم إلى روسيا.

توقيع اتفاقية انضمام القرم لروسيا
بعد الاستفتاء
(الجزيرة-أرشيف)

وحولت خطوات روسيا لضم شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود مواجهة مع أوروبا والولايات المتحدة إلى أكبر أزمة في العلاقات بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

تدخل عسكري
على صعيد آخر، حذر مبعوث أوكرانيا في الأمم المتحدة بجنيف يوري كليمنكو من أن روسيا ربما تعد لمزيد من التوغل العسكري في بلاده.

وأضاف كليمنكو لدبلوماسيين بالمنظمة الدولية خلال جلسة بشأن أوضاع حقوق الإنسان في أوكرانيا اليوم الخميس "هناك مؤشرات على أن روسيا في طريقها للقيام بتدخل عسكري شامل في شرق وجنوب أوكرانيا".

الموقف الأميركي
وفي واشنطن، استبعد الرئيس الأميركي باراك أوباما تدخلا عسكريا أميركيا في أوكرانيا، مؤكدا على استخدام الدبلوماسية في المواجهة بين الولايات المتحدة وروسيا بخصوص منطقة القرم.

وقال أوباما في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية أمس الأربعاء "لن نزج بأنفسنا إلى نزهة عسكرية في أوكرانيا"، وأضاف "لسنا في حاجة إلى إثارة حرب فعلية مع روسيا".

وأكد أوباما أن بلاده ستستخدم المساعي الدبلوماسية لممارسة ضغوط على روسيا، لتخفيف قبضتها على القرم، مشددا على أن التدخل عسكريا ضد روسيا "لن يكون مناسبا ولن يكون أيضا مفيدا لأوكرانيا"، وكشف عن أن الولايات المتحدة ستعلن عقوبات إضافية على مدى الأيام القليلة القادمة.

وفرضت الولايات المتحدة ودول أوروبية عقوبات على مسؤولين وأعضاء بالبرلمان شاركوا فيما يبدو في ضم القرم كما علقت العلاقات العسكرية والتجارية جزئيا وهددت بمزيد من الإجراءات العقابية إذا لم يغير بوتين نهجه.

المصدر : الجزيرة + وكالات