إنقاذ 1200 مهاجر قرب شواطئ إيطاليا

آلاف المهاجرين غير الشرعيين يلقون حتفهم سنويا لدى محاولتهم الوصول لأوروبا (الأوروبية-أرشيف)
آلاف المهاجرين غير الشرعيين يلقون حتفهم سنويا لدى محاولتهم الوصول لأوروبا (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت البحرية الإيطالية أمس الثلاثاء أنها أنقذت نحو 1200 مهاجر وصلوا على متن 13 قاربا مختلفا إلى قناة صقلية.

وقالت البحرية في بيان إن سفنا تابعة للبحرية الإيطالية ولمرفأ صقلية وأخرى عسكرية شاركت في عملية إنقاذ المهاجرين من بينهم سوريون وفلسطينيون وأخرون من إريتريا.

ورصدت هؤلاء المهاجرين -ومن بينهم 103 نساء- طائرة كانت تقوم بدورية فوق البحر المتوسط في إطار عملية "بحرنا" التي أطلقتها السلطات الإيطالية الخريف الماضي، لتجنب حصول مزيد من المآسي بعد غرق سفينتين ووفاة مئات من ركابهما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ بدء العملية، قامت البحرية الإيطالية بـ76 مهمة، وأنقذت عشرة آلاف و134 مهاجرا، بينهم ألف و19 قاصرا كانوا جميعا على متن قوارب بدائية.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، وصل ألفان و156 مهاجرا إلى الشواطئ الإيطالية، أي ما يزيد عشر مرات عن عددهم في الوقت نفسه من عام 2013 الذي كان 217 فقط. كما عثر على اثنين من المهاجرين متوفين في فبراير/شباط الماضي على متن سفينة كانت تنقلهما.

وتقول المنظمات التي تساعد المهاجرين إن ما بين 17 ألف مهاجر وعشرين ألفا لقوا حتفهم لدى محاولتهم الوصول إلى أوروبا بحرا في السنوات العشرين الماضية.

وأودى حادثا غرق أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحياة ما يزيد على 400 شخص ودفعا قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل إلى بحث موجة الهجرة غير الشرعية وإيجاد سبل قوية للحيلولة دون وقوع مزيد من هذه الأحداث في عرض البحر، وبينها تكثيف المراقبة على الحدود.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أنقذت البحرية الإيطالية اليوم الأحد قاربا يحمل 236 مهاجرا غير شرعيا من الغرق بينهم نساء وأطفال قرب جزيرة لامبيدوزا. وينحدر هؤلاء من سوريا وفلسطين وخمس دول افريقية ومن بينهم 39 قاصرا إضافة إلى 30 امرأة.

واجهت إيطاليا ومالطا الثلاثاء تدفقا جديدا من المهاجرين الوافدين، في وقت جرى فيه إنقاذ أكثر من 450 شخصا من مضيق صقلية خلال 24 ساعة فقط، وتحديد أماكن مزيد من الزوارق التي تقل لاجئين محتملين في البحر الأبيض المتوسط.

انتشل الغواصون 32 جثة من حطام سفينة المهاجرين التي غرقت قبل أيام قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، وأسفرت عن مقتل وفقدان أكثر من 300 شخص، فيما دعت وزيرة الاندماج الإيطالية من أصل كونغولي إلى سياسات هجرة أكثر انفتاحا في إيطاليا وأوروبا.

تجاهل زعماء الاتحاد الأوروبي، في ختام قمتهم أمس في بروكسل، دعوات من دول جنوب القارة للتحرك سريعا لمواجهة موجة الهجرة غير الشرعية القادمة من أفريقيا والشرق الأوسط رغم مقتل المئات مؤخرا في حوادث غرق قوارب بالبحر المتوسط.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة