أدلة جديدة تشير إلى إيران في حادثة لوكيربي

lockerbie, Scotland, UNITED KINGDOM : A file picture taken in Lockerbie, Scotland, on December 22, 1988, shows the wreckage of Pan Am flight 103 aircraft that exploded killing all 259 people aboard. British Prime Minister David Cameron on Saturday December 21, 2013, expressed Britain's "unconditional admiration" for the families of the victims of the Lockerbie bombing on the attack's 25th anniversary. AFP PHOTO / ROY LETKEY/FILES
الليبي عبد الباسط المقرحي أدين بالهجوم وسجن قبل أن يقضي بمرض السرطان (الفرنسية-أرشيف)
undefined

يكشف فيلم وثائقي تبثه قناة الجزيرة الإنجليزية اليوم الثلاثاء عن أدلة جديدة تشير إلى إمكان تورط إيران والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة في حادثة تفجير طائرة بان أميركان 103 في منطقة لوكيربي عام 1988 والتي أدين فيها الليبي عبد الباسط المقرحي الذي قضى بمرض السرطان.

واستندت الجزيرة في أدلتها الجديدة إلى برقيات للمخابرات الأميركية التابعة لوزارة الدفاع وتحقيقات المقرحي وشهادات من وكالة الاستخبارات الأميركية.

وتقول إحدى البرقيات الخاصة بوكالة المخابرات في وزارة الدفاع إن إيران تعاقدت مع رئيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة أحمد جبريل الذي تلقى الأموال في دمشق لتفجير طائرة بان أميركان.

وقال بيان صدر عن المكتب الإعلامي للعلاقات العامة في الجزيرة إن القناة تتبعت اثنين من أعضاء الجبهة الشعبية الفلسطينية متورطين في العملية، أحدهما يدعى أبو طالب وهو يعيش في السويد حاليا، وثانيهما صانع القنبلة مروان خريسات الذي يقيم في الأردن.

وأكد مصدر مطلع للجزيرة أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل جميع من كان على متن الطائرة وعددهم 259 شخصا، قد تم بتكليف من إيران، وأن القنبلة زرعت على متن الطائرة في مطار هيثرو.

كما تمكنت الجزيرة من الوصول إلى تقرير بيرد السري الذي تم بتكليف من المقرحي قبل أن يسقط طعنه في الحكم بإدانته.

ويعد هذا الفيلم الثالث من نوعه في هذه القضية، حيث تمكنت الجزيرة من الوصول الحصري إلى تقرير مفوضية مراجعة القضايا في المحكمة الأسكتلندية وأثارت تساؤلات جادة بشأن إدانة المقرحي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

محامو الدفاع الأسكتلنديون في محكمة خاصة بهولندا قبيل الحكم على الليبي عبد الباسط المقرحي المتهم بتفجير طائرة بان أميركان فوق مدينة لوكربي بأسكتلندا عام 1988

قال الصحفي والمحقق البريطاني جون أشتون إن هناك أدلة جديدة قد تبرئ الليبي عبد الباسط المقرحي المدان الوحيد في قضية تفجير طائرة الركاب الأميركية (بان أميركان) فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

Published On 28/2/2012
FILES)-A September 10, 2012, file photo shows former Libyan congress' president Mohamed Balgassem al-Zwai (L) and former Libyan foreign affairs minister Abdelati Obeidi (R) gesturing as they stand in a cage during the first hearing of their trial at a high security prison facility in Tripoli. A Libyan court acquitted two former aides of slain dictator Moamer Kadhafi, on June 17, 2013 of charges connected to the deadly 1988 bombing of a US airliner over Lockerbie, Scotland. It was unclear if Obeidi, a former foreign minister, and Zwai, ex-parliament speaker, would be released following their acquittal or if there were other charges outstanding. AFP PHOTO/GIANLUIGI GUERCIA

برأت محكمة ليبية كلا من عبد العاطي العبيدي ومحمد الزوي، المسؤولين السابقين في عهد نظام القذافي، من ارتكاب جرائم مالية على صلة بتعويضات قضية تفجير لوكربي، لكن مصدرا قضائيا أكد أنهما سيبقيان في السجن في إطار تحقيق أكبر يشمل سيف الإسلام القذافي.

Published On 18/6/2013
A handout file picture obtained from Oya newspaper shows Libyans greeting freed Lockerbie bomber Abdelbaset Ali Mohmet al-Megrahi (C), the sole Libyan convicted over the 1988 Pan Am jetliner bombing, upon his arrival in Tripoli late on August 20, 2009. Megrahi, the only person convicted over the

أجمع قادة غربيون على أن وفاة عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة عام 1988، لن تنهي مسعى تحقيق العدالة لعائلات 270 شخصا لقوا حتفهم عندما فجرت الطائرة فوق لوكربي بأسكتلندا.

Published On 21/5/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة