زلزال يضرب سواحل كاليفورنيا

مركز الزلزال كان على بعد 77 كلم من مدينة فيرندايل الأميركية ولم ترد أنباء عن خسائر (الأوروبية)
مركز الزلزال كان على بعد 77 كلم من مدينة فيرندايل الأميركية ولم ترد أنباء عن خسائر (الأوروبية)

ضرب زلزال بقوة 6.9 درجات على مقياس ريختر اليوم ساحل شمال كاليفورنيا، دون أن ترد بعد أي أنباء عن وقوع خسائر بشرية أو مادية، كما لم يصدر أي تحذير عن احتمال حدوث موجات المد البحري (تسونامي).

وأوضح معهد الجيوفيزياء الأميركي أن الزلزال وقع الساعة الخامسة و18 دقيقة بتوقيت غرينتش وكان مركزه على مسافة 77 كلم شمال غرب مدينة فيرندايل بالولايات المتحدة، وعلى عمق سبعة كيلومترات، مشيرا إلى أنه تم رصد عدة توابع عقب الزلزال.

وتحدثت تقارير بأن سكان سان فرانسيسكو البعيدة 400 كلم جنوب فيرندايل شعروا بالزلزال، وذكرت السلطات المحلية بمنطقة هامبولدت كونتري شمال كاليفورنيا أنها لم تتلق أي مكالمات تخبر عن وقوع أضرار أو إصابات وفق ما ذكرته الصحافة المحلية.

وأصدر مركز المحيط الهادي للتحذير من تسونامي بياناً يعلن فيه وقوع الزلزال، غير أنه قلل من خطورته قائلا إنه لا ينطوي على أي تهديد بموجات تسونامي مدمرة استنادا إلى البيانات التاريخية التي ترصد الزلازل وموجات تسونامي.

توابع متوقعة
وتنبأ معهد الجيوفيزياء الأميركي بوقوع توابع قوية للزلزال بالأيام السبعة المقبلة بنسبة
90%، وستكون قوة هذه التوابع بحدود خمس درجات أو أكثر، مشيرا إلى أنه من المتوقع حدوث أكثر من ثلاثمائة هزة ارتدادية صغيرة الأسبوع المقبل.

يُشار إلى أن ولاية كاليفورنيا تقع بمنطقة زلزالية تسمى حلقة النار وتشمل منطقة المحيط الهادي، وقد عرفت العديد من الزلازل المدمرة مثل الزلزال التي ضرب اليابان قبل ثلاث سنوات بالضبط وتبعته موجات بحرية عاتية أدت لوفاة آلاف الأشخاص.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ضربت هزة نادرة بقوة 5.6 درجات ولاية أوكلاهوما وسط الولايات المتحدة، دون أن ترد تقارير عن خسائر بشرية أو مادية. وضربت سلسلة هزات اليوم أوكلاهوما، إحداها حدثت باكرا وكانت بقوة 4.7 درجات.

سحبت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية تحذيرها بشأن إمكانية اندلاع موجات مد عاتية "تسونامي" بعد زلزال بلغت قوته 7.7 درجات ضرب المحيط الهادي على بعد نحو مائة كيلومتر جنوب غربي بورت ألكسندر في جنوب ألاسكا اليوم السبت.

زادت قوة العاصفة المدارية إيزاك وأدت إلى هطول أمطار غزيرة على هايتي اليوم السبت، مهددة بحدوث فيضانات وانهيارات طينية في بلد ما زال مئات الآلاف من سكانه مشردين، بعد أكثر من عامين من وقوع زلزال مدمر هناك.

المزيد من زلازل
الأكثر قراءة