واشنطن تدرج قيادات بشبكة حقاني بلائحة "الإرهاب"

Jalaluddin Haqqani (R), the Taliban's Minister for Tribal Affairs, points to a map of Afghanistan while his son Naziruddin (L) looks on, during a visit to Islamabad, Pakistan, in this October 19, 2001 file photo. To match to Special Report - BINLADEN/PAKISTAN-ISI. Picture taken October 19, 2001.
undefined
ضمت الولايات المتحدة الأربعاء ثلاثة من قيادات شبكة حقاني إلى لائحة "الإرهاب" الدولية، وقررت تجميد أصولهم بالولايات المتحدة ومنع التعامل معهم اقتصاديا، وذلك ضمن مساعيها للحد من نشاط الشبكة التي تعتبرها "تنظيما إرهابيا".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن سعيد سعيد الله جان ويحيى حقاني ومحمد عمر زدران يمثلون محورا مهما في تمويل ودعم شبكة التنظيمات التابعة لحقاني.

وكان جان قائدا ميدانيا في أفغانستان وتكفل بالتنسيق اللوجستي والربط بين شبكة حقاني وتنظيم القاعدة، وفقا لما ذكرته الوزارة. وأكد نفس المصدر أن يحيى حقاني هو صهر زعيم الشبكة سراج الدين حقاني وكان يتولى القيادة في غياب زعماء الشبكة، كما عمل على ربط التواصل مع كل من تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية. أما زدران فهو من أصول أفغانية وعمل قائدا هناك وتولى التواصل مع مقاتلي طالبان.

وإدراج هؤلاء الثلاثة في القائمة الأميركية يعني تجميد أية أصول لهم في المناطق الخاضعة للقوانين الأميركية، وفرض عقوبات على أي أميركي يقوم بالتعامل معهم اقتصاديا.

ويأتي هذا الإجراء ضمن المساعي الأميركية لمواجهة شبكة حقاني التي تتهمها بارتكاب العديد من الهجمات ضد أهداف أميركية وغربية في باكستان. وتنشط الشبكة في المنطقة القبلية الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Members vote during a United Nations Security Council meeting on Syria July 19, 2012 at the United Nations in New York. Russia and China on Thursday vetoed a UN Security Council resolution that would impose sanctions against Syria's President Bashar al-Assad if he does not end the use of heavy weapons. It was the third time in nine months that Russia and China have used their powers as permanent members of the 15-nation council to block resolutions on Syria. There were 11 votes in favor, Russia and China's votes against and two abstentions. AFP PHOTO DON EMMERT

فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على شبكة حقاني والمتهمة بشن هجمات كبيرة في أفغانستان وعلى زعيم عملياتها “الانتحارية”، وهو إجراء رحبت به كابل واعتبرته حركة طالبان خطوة لا معنى لها.

Published On 6/11/2012
U.S. Secretary of State Hillary Clinton (L) shakes hands with Pakistan Prime Minister Youssaf Gilani in Islamabad, on October 20, 2011. POOL AFP PHOTO / POOL / KEVIN LAMARQUE

دافعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الخميس عن النهج المزدوج الذي تتبعه الإدارة الأميركية مع شبكة حقاني التي يعتقد أن لها صلات بحركة طالبان في أفغانستان.

Published On 28/10/2011
afp : supporter of the communist party of nepal (maoist) celebrate early results of the elections in kathmandu on april 12, 2008. nepal's former rebel maoists are ahead in early (الفرنسية)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن تعديلات في قائمتها السوداء للمنظمات الإرهابية، خرج بموجبها الحزب الشيوعي النيبالي من القائمة، وأضيفت إليها شبكة حقاني الباكستانية التي تتهما الولايات المتحدة بالمسؤولية عن هجمات عنيفة على جنودها في أفغانستان.

Published On 7/9/2012
A picture made available on 09 October 2008 shows Taliban militants standing guard as their spokesman Zabiullah Mujahid (not in picture) talks with a journalist in the mountains of Afghanistan volatile Helmand province a hotbed of Taliban militants, 07 October 2008. The Taliban spokesman said that the ongoing mediation of Saudi Arabia for resolving the conflicts between Taliban and Afghan government is being done without the consent of Taliban's supreme leader Mullah Omar and they will not support the talks until 70,000 international forces withdraw from the country. Following two years of strategic stalemate in the military fronts, and mounting public opinion pressure in western countries which have soldiers in Afghanistan, to end the war, Afghan and western officials have joined a chorus to call for peace with militants. EPA/STRINGER

قال مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية اليوم السبت إن هجوما شنته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) ربما قتل القائد الميداني لشبكة حقاني المسؤولة عن بعض أكبر الهجمات على أهداف للقوات الغربية والحكومية في أفغانستان.

Published On 25/8/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة