واشنطن تدرج قيادات بشبكة حقاني بلائحة "الإرهاب"


ضمت الولايات المتحدة الأربعاء ثلاثة من قيادات شبكة حقاني إلى لائحة "الإرهاب" الدولية، وقررت تجميد أصولهم بالولايات المتحدة ومنع التعامل معهم اقتصاديا، وذلك ضمن مساعيها للحد من نشاط الشبكة التي تعتبرها "تنظيما إرهابيا".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن سعيد سعيد الله جان ويحيى حقاني ومحمد عمر زدران يمثلون محورا مهما في تمويل ودعم شبكة التنظيمات التابعة لحقاني.

وكان جان قائدا ميدانيا في أفغانستان وتكفل بالتنسيق اللوجستي والربط بين شبكة حقاني وتنظيم القاعدة، وفقا لما ذكرته الوزارة. وأكد نفس المصدر أن يحيى حقاني هو صهر زعيم الشبكة سراج الدين حقاني وكان يتولى القيادة في غياب زعماء الشبكة، كما عمل على ربط التواصل مع كل من تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية. أما زدران فهو من أصول أفغانية وعمل قائدا هناك وتولى التواصل مع مقاتلي طالبان.

وإدراج هؤلاء الثلاثة في القائمة الأميركية يعني تجميد أية أصول لهم في المناطق الخاضعة للقوانين الأميركية، وفرض عقوبات على أي أميركي يقوم بالتعامل معهم اقتصاديا.

ويأتي هذا الإجراء ضمن المساعي الأميركية لمواجهة شبكة حقاني التي تتهمها بارتكاب العديد من الهجمات ضد أهداف أميركية وغربية في باكستان. وتنشط الشبكة في المنطقة القبلية الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على شبكة حقاني والمتهمة بشن هجمات كبيرة في أفغانستان وعلى زعيم عملياتها "الانتحارية"، وهو إجراء رحبت به كابل واعتبرته حركة طالبان خطوة لا معنى لها.

دافعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الخميس عن النهج المزدوج الذي تتبعه الإدارة الأميركية مع شبكة حقاني التي يعتقد أن لها صلات بحركة طالبان في أفغانستان.

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن تعديلات في قائمتها السوداء للمنظمات الإرهابية، خرج بموجبها الحزب الشيوعي النيبالي من القائمة، وأضيفت إليها شبكة حقاني الباكستانية التي تتهما الولايات المتحدة بالمسؤولية عن هجمات عنيفة على جنودها في أفغانستان.

قال مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية اليوم السبت إن هجوما شنته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) ربما قتل القائد الميداني لشبكة حقاني المسؤولة عن بعض أكبر الهجمات على أهداف للقوات الغربية والحكومية في أفغانستان.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة