قتلى وجرحى بعاصفة ثلجية تضرب اليابان


قتل ثلاثة أشخاص وجرح 850 على الأقل في حوادث متفرقة بسبب العاصفة الثلجية التي تضرب منذ يوم أمس الجمعة أجزاء كبيرة من اليابان والتي أدت إلى شلل شبه كامل في شبكة المواصلات في المناطق التي ضربتها العاصفة.

وقالت محطة التلفزيون اليابانية الخاصة "أن أتش كي" التي أوردت حصيلة القتلى والجرحى إن مئات الرحلات الجوية قد ألغيت بينما علقت رحلات قطارات عديدة أو أرجئت، بما في ذلك رحلات القطار السريع.

وقد هطلت الثلوج بلا توقف ليل الجمعة السبت من الغرب إلى الشرق وخاصة في جزيرة هونشو، بينما غطت شوارع العاصمة طوكيو طبقة من الجليد وصل سمكها إلى عشرين سنتيمترا، وبلغت سماكة الجليد في منطقة ساماترا المجاورة لطوكيو حوالي 58 سنتيمترا.

ومن المفترض أن تذوب الثلوج بسرعة، إذ قالت الأرصاد الجوية إنها تتوقع أن تبلغ درجة الحرارة اليوم حوالي عشر درجات، بينما يتوقع أن يستمر هطول الثلج اليوم السبت في المناطق الشمالية من البلاد.

وفي مدينة فوكوشيما -التي تبعد 70 كلم عن المحطة النووية التي تحمل الاسم نفسه والتي تعرضت عام 2011 لكارثة تسرب إشعاعي بعد أن ضربها زلزال ومد بحري- سجل هطول ثلوج بسماكة 36 سنتيمترا بينما بلغت سماكة الجليد 29 سنتيمترا في مدينة سنداي الساحلية.

يذكر أن الثلوج تحولت جزئيا إلى أمطار عند هطولها ورافقتها رياح قوية جدا تجاوزت سرعتها المائة كيلومتر في الساعة، مما دفع هيئة الأرصاد الجوية إلى الدعوة لالتزام أقصى درجات الحذر.
وأعلنت حالة إنذار أمس الجمعة على المستوى المتوسط في نحو أربعين منطقة بينها طوكيو وعلى المستوى الأقصى في ست مناطق.

وقالت قناة "أن أتش كي" إن حوالى 2900 حادث انزلاق سيارات سجل منذ الجمعة في جميع أنحاء البلاد مما أدى لحوادث اصطدام خطيرة بعض الأحيان. وذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو أن اثنين من القتلى الثلاثة سقطا في حادثي سير بينما لم توضح وسائل الإعلام المحلية سبب موت الثالث.

وقطع التيار الكهربائي في بعض المناطق، وتأثر بهذا الانقطاع 17 ألف منزل، وفق المحطة التلفزيونية نفسها.

يذكر أن فبراير/شباط هو الشهر الأبرد في السنة في طوكيو. وكانت سماكة الجليد قد وصلت إلى ثلاثين سنتيمترا قبل أسبوع في العاصمة اليابانية، وهي ظاهرة لم تحدث منذ 45 سنة.

وقد لقي 11 شخصا حتفهم الأسبوع الماضي وجرح 1250 في مختلف أنحاء اليابان بسبب تردي حالة الطقس.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قتل 13 شخصا وأصيب أكثر من ألف آخرين جراء عواصف ثلجية تضرب اليابان وصفت بأنها الأقوى منذ عقود. وتحدثت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أمس عن أن هذه العواصف رفعت عدد الجرحى إلى نحو 1300 يتوزعون على 13 مقاطعة، فيما تعطلت حركة المرور.

عصفت موجة جديدة من الطقس الشتوي بالغرب الأوسط والساحل الشرقي للولايات المتحدة أمس السبت, في وقت أدت فيه عاصفة قوية إلى سقوط ثلوج كثيفة وتعطيل حركة الطيران, وجعل الطرق محفوفة بالمخاطر.

لا تزال مدن المملكة الأردنية الهاشمية تقبع تحت تأثير العاصفة أليكسا التي ضربت منطقة الشرق الأوسط نهاية الأسبوع الماضي. وعلى الرغم من توقف تساقط الثلوج اعتبارا من السبت إلا أن آثار العاصفة لا تزال تشل معظم مظاهر الحياة في البلاد.

تشهد مناطق شمال شرق الولايات المتحدة تساقطا كثيفا للثلوج تسبب في مقتل عدد من الأشخاص وإلغاء رحلات جوية وإغلاق المدارس والمكاتب الحكومية، خاصة في مدينة بوسطن التي تبدو الأكثر تأثرا بأول عاصفة شتوية كبيرة على المنطقة هذا العام.

المزيد من أمطار
الأكثر قراءة