طالبان: سنطرد الأميركيين كما فعلنا بالسوفيات

U.S. troops investigate at the site of a suicide car bomb attack in Kabul February 10, 2014. A car bomb in the Afghan capital Kabul killed two United States contractors for the international security force ISAF on Monday, the NATO-led force and a U.S. official said. REUTERS/Mohammad Ismail (AFGHANISTAN - Tags: CIVIL UNREST MILITARY)
undefined

دعت حركة طالبان اليوم السبت الشعب الأفغاني إلى طرد الولايات المتحدة من بلادهم مثلما فعل المجاهدون الأفغان مع القوات السوفياتية قبل 25 عاما من اليوم.

وشبهت الحركة -في ذكرى الانسحاب السوفياتي الأخير من أفغانستان، والذي يوافق عطلة عامة- رحيل القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قبيل الموعد المحدد لذلك في نهاية العام الجاري بنهاية الاحتلال السوفياتي الذي استمر عشرة أعوام.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمد قوله إن "أميركا تواجه اليوم نفس مصير السوفيات السابقين وتحاول الفرار من بلدنا".

وأضاف المتحدث "نريد تذكير الأميركيين بأننا لم نقبل الغزاة بإغراءاتهم وشعاراتهم اللطيفة في الماضي، محوناهم من خريطة العالم وإن شاء الله ستلقون نفس المصير".

وأوضح يوسف أحمد -مستخدما اسم حكومة طالبان خلال حكمها بين 1996 و2001- أن "إمارة أفغانستان الإسلامية تدعو شعبها إلى التعامل مع غزاة اليوم مثلما فعلوا مع غزاة الأمس"، حين عبرت آخر قافلة من الجنود السوفيات جسرا يربط شمال أفغانستان بالاتحاد السوفياتي حينها يوم 15 فبراير/شباط 1989.

ورغم أن القوات الأميركية وحلفاءها في الناتو طردوا في السنوات الأخيرة مقاتلي طالبان من مناطق كثيرة بمعقلهم الجنوبي، فإنهم متحصنون فيما يبدو في مناطق نائية على طول الحدود الأفغانية الباكستانية الوعرة، حيث يواصلون شن الهجمات ضد القوات الأجنبية والحكومة الأفغانية.

‪القوات البريطانية تتدرب على الانسحاب من قاعدتها بولاية هلمند هذا العام‬ (الأوروبية)‪القوات البريطانية تتدرب على الانسحاب من قاعدتها بولاية هلمند هذا العام‬ (الأوروبية)

قلق بريطاني
وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" أمس الجمعة أن الشرطة الأفغانية أكدت أن مقاتلي حركة طالبان بدؤوا في التدفق على ولاية هلمند الواقعة جنوبي البلاد، "وإقامة معسكرات التدريب وطرق تهريب المخدرات" بالقرب من الحدود الباكستانية، وذلك قبل أشهر من انسحاب القوات البريطانية من هناك.

وقالت الصحيفة إن وحدات من الجيش الأفغاني تقوم حاليا بدوريات مشتركة مع القوات البريطانية في بلدة سانغين -حيث قُتل أكثر من 100 جندي بريطاني في السنوات الأخيرة- لمنع مقاتلي طالبان من العودة إليها.

ونسبت إلى مصدر عسكري بريطاني وصفته بالبارز قوله إن السرعة التي تستعيد فيها طالبان موطئ قدم لها في هلمند "أمر مروّع، ومن الواضح أن الحركة تخطط منذ مدة لاستعادة سيطرتها على الولاية"، وقد حفزها على ذلك قرار حلف الناتو سحب قواته من أفغانستان بنهاية 2014.

وأضاف المصدر العسكري أن التقارير الواردة من هلمند "كئيبة على نحو متزايد، ومن الأفضل أن تنسحب قواتنا من هناك بأسرع وقت ممكن".

يشار إلى أن القوات البريطانية تقوم حاليا بالتدرب على عملية الانسحاب من قاعدتها الضخمة "كامب باستيون" بولاية هلمند، بينما يجري دبلوماسيون بريطانيون مفاوضات مع الحكومة الأفغانية لضمان عدم تعرّض هذه القوات للهجمات أثناء انسحابها من أفغانستان وعودتها إلى بلادها.

وتنشر بريطانيا حاليا نحو خمسة آلاف جندي في أفغانستان معظمهم في ولاية هلمند، بعد أن خفضت عددهم من 9500 في السنوات الأخيرة، وقد قتل منهم 447 جنديا منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03640157 Afghan Army soldiers escort some 26 Afghan prisoners following their release during the Bagram Prison handover ceremony, on the outskirts of Kabul, Afghanistan, 25 March 2013. US forces in Afghanistan officially transferred control of Bagram jail to the Afghan Defence Ministry on 25 March, the international military forces said. The United States have repeatedly postponed the handover amid fears Taliban militants could be allowed to return to the battlefield. The Afghan government has renamed the facility the Afghan National Detention Facility at Parwan. EPA/S. SABAWOON

أفرجت السلطات الأفغانية اليوم الخميس عن 65 سجينا كانوا محتجزين قرب قاعدة باغرام الجوية شمال كابل رغم معارضة الولايات المتحدة التي تقول إنهم ضالعون في هجمات على قوات أجنبية وأفغانية. ويرجح أن من بين المفرج عنهم عناصر من حركة طالبان.

Published On 13/2/2014
J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad

قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن حكومته تتفاوض سرا مع حركة طالبان في وقت وصلت فيه الخلافات بين كابل وواشنطن بشأن الاتفاقية الأمنية إلى ذروتها, بعد أن اشترطت الحكومة الأفغانية للتوقيع على الاتفاقية بدء المفاوضات مع حركة طالبان وإحلال السلام في البلاد.

Published On 11/2/2014
Islamabad, -, PAKISTAN : Pakistani policemen stand guard outside the Khyber Pakhtunkhwa House, where negotiations took place between Pakistani government officials and Taliban representatives, in Islamabad on February 6, 2014. Negotiators for Pakistan's government and Taliban met on February 6 for a first round of talks aimed at ending the militants' bloody seven-year insurgency, sources said. The two sides gathered in Islamabad for a preliminary meeting likely to chart a "roadmap" for future discussions, amid deep scepticism over whether dialogue can yield a lasting peace deal. AFP PHOTO/Aamir QURESHI

بدأت الحكومة الباكستانية وحركة طالبان في العاصمة الباكستانية إسلام آباد الخميس محادثات لبحث خارطة طريق لوقف تمرد مسلح دام سبع سنوات كما أفادت مصادر مقربة من الملف، وتأتي المحادثات بعد قرار رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الأسبوع الماضي إعطاء “فرصة أخرى” للسلام.

Published On 6/2/2014
MH851 - Kabul, -, AFGHANISTAN : A general exterior view of Bagram Prison facilities is seen outside Kabul on March 25, 2012. Afghanistan on Monday took full control of Bagram prison from the United States, healing one running sore in their testy relationship as US-led forces wind down more than a decade of war. AFP PHOTO / MASSOUD HOSSAINI

أعلنت السلطات الأفغانية الاثنين أنها ستفرج عن 37 معتقلا من سجن باغرام يشتبه بأنهم من حركة طالبان لعدم وجود “أدلة”، رغم احتجاج الجيش الأميركي في أفغانستان الذي يعد هؤلاء السجناء “خطرين” واحتجاج حلف شمال الأطلسي (ناتو).

Published On 28/1/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة