أوباما يجري فحوصا إثر التهاب في الحنجرة

آلام أوباما قد تكون ناتجة عن ارتدادات معوية حمضية (الأوروبية-أرشيف)
آلام أوباما قد تكون ناتجة عن ارتدادات معوية حمضية (الأوروبية-أرشيف)

أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس السبت فحوصا طبية في مستشفى والتر ريد العسكري إثر أوجاع في الحنجرة قد تكون ناتجة -بحسب طبيبه- عن ارتدادات معوية حمضية.

وأوضح الطبيب روني جاكسون في بيان أن أوباما يعاني آلاما في الحنجرة منذ أسبوعين, وبعد الفحص أوصاه بإجراء فحص شعاعي في المستشفى كتدبير وقائي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في بيان إنه نظرا لوجود وقت متاح للرئيس في برنامجه فقد أوصى طبيبه الشخصي بالتوجه إلى مستشفى والتر ريد لإجراء بعض الفحوص التشخيصية.

وأضاف إرنست أنه وفقا لما قاله الدكتور جاكسون فإن الفحص الذي تقرر على عجل يمكن أن يُجرى حسب ما يشاء الرئيس ولا يوجد أي وجه للعجلة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

خضع الرئيس الأميركي باراك أوباما لاثني عشرة غرزة في شفته بعد أن أصيب في فمه أثناء مباراة لكرة السلة مع عدد من الأصدقاء وأفراد العائلة صباح أمس الجمعة.

اغتنم الرئيس الأميركي باراك أوباما العشاء السنوي للصحافة المعتمد في البيت الأبيض لإظهار روح الفكاهة لديه، من خلال إطلاقه دعابات تتعلق بشخصه ومعارضيه ووسائل الإعلام.

يبدو أنه حتى رئيس الولايات المتحدة يمكن أن يواجه مشاكل مع بطاقته الائتمانية، حيث رفضت بطاقة باراك أوباما في مطعم بمدينة نيويورك التي زارها خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة