مسؤول إيراني: نفوذنا يتمدد وأميركا تتخبط

سلامي نفى أن تكون إيران تعيش أي عزلة سياسية (رويترز-أرشيف)
سلامي نفى أن تكون إيران تعيش أي عزلة سياسية (رويترز-أرشيف)

قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي في كلمة أمام مؤتمر لكليات الطب في الجامعات الإيرانية، إن لإيران اليوم حدودا جديدة تؤكد نفوذها الواسع وإن أميركا تتخبط.

وأضاف سلامي أن نفوذ وقدرة الجمهورية الإسلامية وصل إلى شرق البحر المتوسط، وما سماها "شبه جزيرة الحجاز"، ومناطق في شمال أفريقيا.

ونفى أن تكون إيران تعيش في أي عزلة سياسية، لأنها تملك مفاتيح كل المعادلات الإستراتيجية في المنطقة، حسب تعبيره.

من جهة أخرى، اعتبر الجنرال سلامي أن الولايات المتحدة الأميركية تعيش ما وصفها بحالة تخبط إستراتيجي واضحة في تعاملها مع ما يجري في سوريا.

وأضاف أن واشنطن وحلفاءها فشلوا في إسقاط النظام السوري الذي بات اليوم أكثر قوة وتأثيرا.

كما أشار إلى أن دول المنطقة تعرف تماما أن لإيران وأفكارها اليد الطولى في العراق، مقابل حلف دولي تائه بقيادة أميركا، لا يعرف ماذا يفعل، حسب قوله. 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فند كولين كال -وهو استاذ مشارك في برنامج الدراسات الأمنية بمدرسة إدموند وولش للخدمة الخارجية في جامعة جورج تاون- توقعات إيران ومخاوف المحللين الغربيين من أن الربيع العربي عزز النفوذ الإيراني في المنطقة.

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى الفرصة التي قدمها الربيع العربي للرياض، وخاصة في إضعاف النفوذ الإيراني، وقالت إن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل حذر من التدخل الإيراني بسوريا ومن النتائج الكارثية لأي هجوم إسرائيلي غير محسوب ضد إيران.

عكس تجديد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس الاثنين اتهاماته لإيران بالتدخل في الشأن الداخلي لبلده، الحالة الحرجة التي تمر بها العلاقات اليمنية الإيرانية والتي توترت مؤخرا.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة