المكسيك تدعو إلى توسيع مجلس الأمن الدولي

المكسيك ضد تغيير الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن (الأوروبية-أرشيف)
المكسيك ضد تغيير الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن (الأوروبية-أرشيف)

دعت المكسيك، أمس الأحد، إلى إصلاح مجلس الأمن ليصبح "أكثر تمثيلا وأكثر كفاءة وأكثر شفافية" في الوقت الذي تصعد فيه الحكومة الجهود الرامية إلى تعزيز مكانتها على الصعيد الدولي.

وقالت الخارجية المكسيكية في بيان إنها تريد زيادة عدد الدول العشر الأعضاء المؤقتين بمجلس الأمن إلى 26 عضوا, على أن يأتي ستة أعضاء من أفريقيا وخمسة من آسيا وأربعة من أميركا اللاتينية والكاريبي, وخمسة من كل من غرب وشرق أوروبا وواحد من الدول النامية الصغيرة. ولكن المكسيك قالت إنها ضد تغيير الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وجاء في البيان الوزاري أن الهدف النهائي من هذه العملية سيكون وجود مجلس "أكثر تمثيلا وأكثر كفاءة وأكثر شفافية". وأضاف أنه يمكن محاسبة المجلس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويأتي هذا الاقتراح بعد بضعة أشهر فقط من إعلان المكسيك استعدادها للمشاركة في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام, بعد أن ظلت سنوات بعيدة عن الصراعات الدولية.

وتنتهج المكسيك تقليديا سياسة ليس لها دور بارز على الصعيد الخارجي, ولكن الرئيس إنريكي بينا نييتو سعى منذ توليه منصبه عام 2012 إلى زيادة مكانة البلاد على الصعيد الدولي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دعا مجلس النواب اليمني اللجنة الأمنية والعسكرية لنشر القوات المسلحة بصنعاء وبقية المحافظات حفاظا على الأمن والاستقرار، كما طالب المجلس بضرورة تنفيذ اتفاق السلم والشراكة، والإسراع بتشكيل حكومة شراكة وطنية.

بعد معلومات صحفية بشأن تأجيل قديم لمشروع قرار فلسطيني لمجلس الأمن يضع سقفا زمنيا لإنهاء الاحتلال، سارعت الخارجية الفلسطينية لنفي تلك الأنباء مؤكدة أن تقديم القرار سيتم قريبا.

أعرب مجلس الأمن الدولي في بيان معتدل اللهجة عن الأمل “بفتح تحقيق سريع وشفاف” حول استشهاد الوزير الفلسطيني زياد أبو عين الأربعاء الماضي بعد تعرضه للضرب من قبل جنود إسرائيليين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة