ويكيليكس ينشر نصائح "سي آي أي" لجواسيسها

شعار ويكيليكس

نشر موقع ويكيليكس أمس الأحد وثيقتين لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي)، تتضمن نصائح لمساعدة الجواسيس على الحفاظ على السرية لدى استخدام وثائق مزورة لدى عبور الحدود الدولية. وهذه هي المرة الثانية التي ينشر فيها ويكيليكس وثائق للسي آي أي.

وتحمل الوثيقتان تاريخ 2011 و2012، وعليهما عبارة "نوفورن"، بمعنى أنه لا ينبغي تقاسمهما مع جواسيس مخابرات حليفة، وفق ويكيليكس. وتتضمن الوثيقتان بعض الإستراتيجيات التي يفترض أن يتبعها الجواسيس لتفادي التفتيش الدقيق في المطارات وعلى الحدود.

بعض هذه النصائح بديهي مثل عدم شراء تذكرة ذهاب فقط بمبلغ نقدي قبل يوم من السفر، وبعضها يعتمد الحس السليم مثل عدم إهمال المظهر عند السفر بجواز دبلوماسي.

كما ينبغي الحفاظ على رواية التخفي، إذ تذكر إحدى الوثيقتين حادثا اختير خلاله ضابط في "سي آي أي" لدى عبوره في مطار أوروبي للتفتيش الدقيق.

وتضيف أنه رغم عدم إعطاء المسؤولين سببا، فإن عدم الاهتمام بالمظهر بما لا يتناسب مع حمل جواز سفر دبلوماسي كان على الأرجح وراء التفتيش.

وتم تفتيش حقائب الجاسوس بحثا عن متفجرات، وكانت النتيجة إيجابية. ورغم الاستجواب المكثف، تمسك بروايته التي تقول إنه يعمل في مجال التدريب على "مكافحة الإرهاب" في الولايات المتحدة، وتمّ في النهاية السماح له بمواصلة سفره.

وتكشف إحدى الوثيقتين -تحت عنوان "لمحة عامة عن شنغن"- أن "سي آي أي" قلقة من اعتماد دول أوروبية المسح البيومتري للسمات البيولوجية لحاملي جوازات السفر الأميركية، مما يشكل تهديدا للهوية، أو بكلمات أخرى يزيد صعوبة سفر الجواسيس بوثائق مزورة.

وقال جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس، إن "سي آي أي" قامت بأعمال خطف في دول أوروبية بما فيها إيطاليا والسويد خلال حكم الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، وأضاف أن هذين الدليلين يبينان أن "سي آي أي" لا تزال عازمة تحت إدارة الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما على التسلل عبر حدود الاتحاد الأوروبي والقيام بعمليات سرية لدى الدول الأعضاء.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

epa03365421 Wikileaks founder Julian Assange delivers a statement on the balcony inside the Ecuador Embassy where he has sought asylum in London, Britain, 19 August 2012. Tension has increased between Britain

قال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج أن حزبه الذي أسسه بنفس الاسم حقق “نتيجة رائعة” بالانتخابات البرلمانية الأسترالية رغم حصوله على أقل من 1% من الأصوات متحديا وجود زعيمه خارج البلاد والحظر المصرفي.

Published On 8/9/2013
epa03515312 WikiLeaks founder Julian Assange delivers a speech from a balcony of the Ecuadorean embassy in London, Britain, 20 December 2012. Assange addressed supporters from the embassy in London, six months after he was granted asylum inside the building in June. Assange faces extradition to Sweden over sexual assault charge. EPA/ANDY RAIN

ذكرت مصادر إعلامية ألمانية أن جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات الدبلوماسية حرك دعوى قضائية لدى المدعي العام الألماني يتهم فيها عاملا سابقا لدى سلاح قوات مشاة سلاح البحرية الأميركية بممارسة أنشطة تجسسية ضده في مؤتمر ببرلين.

Published On 4/9/2013
WikiLeaks founder Julian Assange speaks during a press conference inside the Ecuadorian Embassy in London, where he confirmed he "will be leaving the embassy soon", Monday Aug. 18, 2014. The Australian Assange fled to the Ecuadorian Embassy in 2012 to escape extradition to Sweden, where he is wanted over allegations of sex crimes. (AP Photo / John Stillwell, POOL)

أكدت محكمة استئناف ستوكهولم الخميس مذكرة التوقيف الصادرة بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، رافضة طعنا قدمه أسانغ لإلغاء أمر اعتقال أصدره الادعاء عام 2010 في قضية اعتداء جنسي.

Published On 20/11/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة