طوارئ بميسوري قبيل الحكم بشأن مقتل شاب أسود

Demonstrators march during a peaceful protest November 17, 2014 streets in Clayton, Missouri. The governor of the US state of Missouri declared a state of emergency Monday and activated the National Guard ahead of a grand jury decision in the case of a black teenager shot and killed by a white police officer. Many fear an outbreak of violence if the St Louis County grand jury fails to indict Ferguson city police officer Darren Wilson in the August 9 death of 18-year-old Michael Brown. AFP PHOTO / Michael B. Thomas
محتجون على مقتل مايكل براون في شوارع كليتون بولاية ميسوري أمس (الفرنسية)

أعلن حاكم ولاية ميسوري الأميركية (وسط) جاي نيكسون حالة الطوارئ تحسبا لاندلاع موجة من العنف في فيرغسون حيث ستقرر هيئة محلفين مدى مسؤولية شرطي أبيض عن مقتل شاب أسود وهل هو مذنب.

وأمر الحاكم في مذكرة دخلت حيز التنفيذ أمس الاثنين بنشر شرطة ولاية ميسوري وتأهب قوات الحرس الوطني في فيرغسون لمدة ثلاثين يوما تحسبا لأعمال عنف محتملة عندما تصدر السلطات القضائية وسلطات مقاطعة سانت لويس خلاصة تحقيقها الجنائي المستقل في القضية.

وكان الشرطي الأبيض دارين ولسون قد قتل الشاب الأسود مايكل براون (18 عاما) في التاسع من أغسطس/آب الماضي في وضح النهار بعد خروجه من متجر للمشروبات الروحية حيث اتهم بسرقة علبة سيجار.

وأظهرت عمليات التشريح التي أمرت بها عائلة الشاب ووزارة العدل الأميركية أن براون أصيب بست رصاصات.

وقد اندلعت أعمال شغب عرقية في ضاحية سانت لويس بعد مقتل الشاب الأسود. 

وستقرر هيئة محلفين في مقاطعة سانت لويس هذا الشهر هل كان ولسون مذنبا. وإذا قررت أنه مذنب، فسيؤدي ذلك إلى محاكمته، لكن بإمكان الهيئة القول إنه قتل دفاعا عن النفس، وبالتالي ستتوقف الأمور عند هذا الحد.

وكانت فيرغسون قد شهدت أسابيع من الاحتجاجات التي تضمنت في بعض الأحيان أعمال عنف عقب مقتل براون. كما شهد اليومان الماضيان احتجاجات في المنطقة تحسبا لصدور تقرير هيئة المحلفين العليا.

ونزل عشرات المحتجين إلى الشوارع أمس الاثنين في كليتون بولاية ميسوري حيث تعقد هيئة المحلفين العليا اجتماعاتها بشأن القضية.

وردد المحتجون وهم يسيرون في درجات حرارة تصل إلى حد التجمد "نريد أن توجه اتهامات. الشرطة لا يحبون ذلك".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Activists raise their hands in solidarity as a policemen try to block others, who were demanding justice for the shooting death of teen Michael Brown, from advancing onto the steps to the Thomas F. Eagleton United States Courthouse in downtown St. Louis, Missouri, August 26, 2014. The slaying of the 18-year-old black youth Michael Brown by a white police officer, Darren Wilson, in the St Louis suburb of Ferguson on Aug. 9 led to days of unrest and drew global attention to race relations in the United States. REUTERS/Adrees Latif (UNITED STATES - Tags: CRIME LAW CIVIL UNREST)

تظاهر أكثر من مائة شخص بمدينة فيرغسون بولاية ميزوري الأميركية الليلة الماضية مطالبين باعتقال ضابط الشرطة الأبيض دارين ويلسون الذي قتل الفتى الأميركي الأسود مايكل براون قبل ثلاثة أسابيع تقريبا.

Published On 27/8/2014
St. Louis, Missouri, UNITED STATES : Protestors walk during a peaceful protest on West Florissant Ave. in Ferguson, Missouri on August 19, 2014. Police in the US city of St. Louis shot dead another suspect on Tuesday, a short distance from a suburb that is the scene of protests over the killing of an unarmed black teenager. St. Louis Police Chief Sam Dotson said in a tweet that officers had responded to a call and found an apparently agitated man, armed with a knife who yelled "kill me now" and approached the patrol. AFP PHOTO / Michael B. THOMAS

صارت ميزوري قبلة الإعلام الوطني والعالمي بعد حادثة مقتل الصبي الأسود مايكل براون على يد ضابط الشرطة الأبيض دارن ويلسون بمدينة فيرغسون شمال غربي قضاء سنت لويس أكبر مدن الولاية.

opinion by عبد الله علي إبراهيم
Published On 21/8/2014
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة