إخلاء جزء من البرلمان البريطاني بعد بلاغ عن عبوة

مبنى بورتكلس (وسط) يضم مكاتب نواب بمجلس العموم البريطاني (غيتي)
مبنى بورتكلس (وسط) يضم مكاتب نواب بمجلس العموم البريطاني (غيتي)
أخلت الشرطة البريطانية اليوم جانبا من مبنى مجلس العموم البريطاني يضم مكاتب عدد من النواب لفترة قصيرة بسبب وجود عبوة مريبة قبل أن يسمح للعاملين بدخوله مرة أخرى.
 
وقالت متحدثة باسم شرطة لندن إن مبنى "بورتكلس" وهو مبنى إداري يقع في مواجهة مباني مجلس العموم وفوق محطة مترو "وستمنستر" أخلي لفترة من الوقت أثناء إجراء الشرطة تحقيقات في الأمر.
 
كما أغلقت أيضا محطة مترو وستمنستر، وشوهد رجال شرطة على متن دراجات نارية يمنعون السيارات من دخول الشارع.
 
ورفع مستوى الخطر الأمني في بريطانيا إلى ثاني أعلى مستوياته في أغسطس/آب الماضي بسبب المخاطر التي يمكن أن تشكلها عودة مواطنين ممن يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق وسوريا، ويقول محللون أمنيون إن عدد المقاتلين الأجانب بالدولتين الآن يقدر بالالآف.
 
وفي الشهر الماضي جرى نشر جنود الجيش في مقصد سياحي شهير في قلب الحي الذي يوجد به مقر الحكومة البريطانية في لندن كإجراء احترازي بعد أن هاجم مسلح إسلامي البرلمان الكندي. 
المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اعتقل ثلاثة رجال في ميناء دوفر البريطاني للاشتباه في ارتكابهم مخالفات لها علاقة بالإرهاب. وكان قد عثر على عبوة مشبوهة في سيارة بالميناء الواقع جنوب شرق بريطانيا. وقد منعت الحركة من الميناء وإليه، ما أحدث ارتباكا كبيرا نتيجة احتجاز آلاف المسافرين على ظهر العبارات. هذا ولم تعرف هوية المعتقلين الثلاثة.

أعلنت الشرطة البريطانية العثور على قنبلة ثانية في سيارة قرب تلك التي أعلن اكتشافها فجر الجمعة. ولم يستبعد قائد شرطة مكافحة الإرهاب وجود تشابه بين ما اكتشف ومخطط لسلسلة تفجيرات أعلنت لندن إحباطه عام 2004.

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني الجديد غوردون براون أن إعلان حالة التأهب وسط لندن عقب العثور عن عبوة ناسفة تظهر أن البلاد تواجه ما أسماه تهديدا خطيرا ومستمرا. ودعا لاجتماع طارئ لكبار مسؤولي الأمن.

قالت الشرطة البريطانية إنها أبطلت مفعول عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة في أحد شوارع وسط لندن فجر اليوم. وأوضحت في بيان أن قوات الأمن تلقت بلاغا بتوقف سيارة بشكل مشبوه في مرآب سوق بشارع هايماركت حيث عثر على ما يبدو أنها عبوة ناسفة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة