مظاهرات بأنحاء تركيا دعما للمقاتلين الأكراد بعين العرب

Kurdish protestors shout slogans during a demonstration calling for support for the Syrian Kurdish town of Ain al-Arab, known as Kobane, currently besieged by the Islamic State (IS), at Diyarbakir, Turkey, 01 November 2014. Fighting between the Islamic terrorists IS and Kurdish forces in the town of Ain al-Arab in the Syrian Turkey border, where forced than 200,000 people to flee to Turkey.
متظاهرون في ديار بكر يرددون شعارات مؤيدة للأكراد بعين العرب (كوباني) ومناوئة لتنظيم الدولة (الأوروبية)
تظاهر الآلاف من الأكراد في عدد من المدن التركية تضامنا مع المقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب (كوباني) السورية التي يحاصرها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

وجرت أكبر هذه التظاهرات-التي دعا إليها حزب الشعب الديمقراطي- في ديار بكر، كبرى مدن المنطقة الكردية في تركيا بجنوب شرق البلاد، شارك فيها نحو 15 ألف شخص، ولم تشهد أي أحداث أمنية كما ذكرت وكالة دوغان للأنباء.

وفي إسطنبول نظمت مجموعة تطلق على نفسها "منتدى التضامن مع كوباني" مسيرة وسط المدينة قرب ساحة تقسيم، وسار المتظاهرون الذين كانوا يرفعون صور الزعيم الكردي عبد الله أوجلان ويرددون أناشيد تشيد به في شارع الاستقلال في ظل إجراءات أمنية مشددة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد المتظاهرين أن "كوباني هي رمز المقاومة الكردية"، في حين أعربت متظاهرة عن إدانتها للأعمال الوحشية التي يرتكبها تنظيم الدولة في المناطق التي سيطر عليها بالعراق وسوريا.

كما خرجت مسيرات مماثلة في أزمير بجنوب تركيا وآيدن ودينيزلي ومانيسا (غرب) ووان وهكاري وموش شرقي البلاد، شهد بعضها أعمال عنف واعتقال أشخاص.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قد أعلن اليوم السبت أن السلطات ستسمح بالتجمعات السلمية ولكنها ستتخذ "الإجراءات الضرورية" إذا ما تحولت إلى أعمال شغب.

وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول قتل 31 شخصا -وفق الأرقام الرسمية- في أعمال شغب مؤيدة للأكراد وجهت انتقادات إلى تركيا لعدم تقديمها مساعدة عسكرية لكوباني المحاصرة منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقد تدخلت قوات الأمن لقمع أعمال عنف خلال التظاهرات.

يذكر أنه بعد يومين من الانتظار في تركيا دخلت مجموعة من 150 من البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق إلى عين العرب للمشاركة في الدفاع عنها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تواصلت في مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا الاشتباكات العنيفة بين المقاتلين الأكراد وتنظيم الدولة الإسلامية سقط فيها عدد من القتلى من الجانبين وتزامنت مع ضربات أميركية بسوريا وأخرى بالعراق.

1/11/2014

تمكن المقاتلون الأكراد من استعادة السيطرة على هضبة تل شعير في مدينة عين العرب من تنظيم الدولة، بينما يتوقع أن تتوجه وحدات من البشمركة العراقية إلى المدينة لدعم المقاتلين الأكراد.

24/10/2014

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء عمليات إلقاء معدات وأسلحة أميركية من الجو على المقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية السورية، معتبرا أنه قرار خاطئ.

22/10/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة