صادرات إسرائيل العسكرية نحو غرب أفريقيا تتضاعف

الصادرات الإسرائيلية من الأسلحة نحو غرب أفريقيا تعتمد على النوعية أكثر من الكم (غيتي-الفرنسية)
الصادرات الإسرائيلية من الأسلحة نحو غرب أفريقيا تعتمد على النوعية أكثر من الكم (غيتي-الفرنسية)

سجلت الصادرات العسكرية الإسرائيلية نحو دول غرب أفريقيا ارتفاعا ملحوظا في السنوات الماضية، وبلغت قيمة تلك الصادرات العام الماضي 223 مليون دولار.

ووفقا لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، فقد شهد عام 2013 تضاعف مبيعات الأسلحة الإسرائيلية لمنطقة غرب أفريقيا مقارنة بعام 2009، حيث "بلغت قيمة العقود التي وقعتها إسرائيل مع دول أفريقية 223 مليون دولار في 2013، و107 ملايين دولار في 2012، و127 مليون دولار في 2011، في حين أنّ هذه المبيعات لم تتجاوز 71 مليون دولار عام 2009".

وأشار الخبير الإسرائيلي سيمون ويزيمان -في تقرير نشره معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم- إلى أنّ بلاده تصدّر الأسلحة بشكل أساسي إلى كلّ من الكاميرون وتشاد وغينيا الاستوائية ونيجيريا وليسوتو، إضافة إلى رواندا، وسيشيل، وجنوب أفريقيا وأوغندا.

وذكر ويزيمان أن "السياسة التجارية للصادرات الإسرائيلية من الأسلحة نحو غرب أفريقيا تعتمد على النوعية أكثر من الكمية، نظرا لأنواع الأسلحة المباعة وعدد المدربين والخبراء العسكريين الإسرائيليين العاملين في هذه المنطقة".

وخلص الخبير الإسرائيلي إلى أنّ "اهتمام إسرائيل بإقامة تعاون عسكري ودبلوماسي واستخباراتي أكثر تطوّرا مع الدول الأفريقية، يشهد تزايدا ملحوظا، خاصة في الجهة الشرقية من القارة، وذلك بهدف التصدّي للنفوذ المتنامي لإيران".

ولفت تقرير معهد أبحاث السلام إلى أنّ السياسة الإسرائيلية قد تهدف إلى الحصول على أسواق للترويج لصناعة الأسلحة الإسرائيلية وتطوير العلاقات مع عدد من البلدان الأفريقية ذات الموقع الإستراتيجي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تُعد الصناعات العسكرية أحد أهم مصادر الدخل القومي لإسرائيل التي تحتل المرتبة السادسة بين الدول المصدرة للأسلحة، رغم الانتقادات حول استخدامها في ارتكاب جرائم حرب، كما حصل في أفريقيا.

قررت الحكومة الإسبانية تجميد شحنات أسلحة كانت معدة لإسرائيل، وذلك على خلفية العدوان على قطاع غزة، وجاء ذلك بعد إعلان بريطانيا إعادة النظر في التراخيص المتعلقة بتصدير الأسلحة لإسرائيل.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة