انطلاق الاقتراع بالبرازيل وروسيف تتقدم باستطلاعات الرأي

برازيلية أثناء الإدلاء بصوتها اليوم (غيتي)
برازيلية أثناء الإدلاء بصوتها اليوم (غيتي)

انطلقت صباح اليوم جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية البرازيلية التي أظهرت استطلاعات للرأي تقدم الرئيسة المنتهية ولايتها ديلما روسيف بفارق طفيف عن منافسها المرشح الاجتماعي الديمقراطي إيسيو نيفيس.

وبعد حملة وصفت بالأكثر تنافسية في تاريخ البلاد الحديث، دعي 142.8 مليون ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم في عملاق قارة أميركا اللاتينية، علما بأن الاقتراع إلزامي على جميع من تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عاما.

وأشار استطلاع نشره السبت معهد "داتا فولها" إلى أن روسيف (66 عاما) ستحصد 52% من الأصوات مقابل 48% لنيفيس (54 عاما). كما بين معهد "إيبوب" تقدم الرئيسة المنتهية ولايتها بست نقاط مع 53% من نوايا التصويت مقابل 47% لمنافسها، مع هامش الخطأ نفسه.

والبرازيليون منقسمون بين أنصار مواصلة المكتسبات الاجتماعية التي حصلوا عليها إبان حكم اليسار منذ 12 عاما، وأنصار حكم بديل يتمثل في استنهاض اقتصاد راكد، علما بأنه منذ تولت روسيف منصبها تباطأ النمو الاقتصادي الذي بلغ ذروته عام 2010 محققا نسبة 7.5%.

ويهيمن حزب العمال الذي تنتمي إليه روسيف على السلطة منذ 12 عاما. واستغل طفرة اقتصادية لتوسيع برامج الرعاية الاجتماعية وانتشال أكثر من 40 مليون شخص من الفقر.
 
في المقابل، يعتقد كثير من الناخبين أن نيفيز -وهو حاكم ولاية سابق ويحظي بتأييد بين الطبقة فوق المتوسطة والأغنياء- يقدم تغييرا مطلوبا بشدة لأكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بدأ الناخبون في البرازيل اليوم الأحد التصويت في الانتخابات العامة وسط توقعات بتجديد الثقة في الرئيسة الحالية ديلما روسيف وفي حزب العمال الحاكم، وهناك توقعات باللجوء لجولة انتخابية ثانية.

5/10/2014

حشدت السلطات البرازيلية أكثر من 400 ألف عنصر من رجال الأمن لتأمين عمليات الاقتراع خلال الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي تجرى الأحد وتحظى الرئيسة ديلما روسيف بأكبر الحظوظ للفوز فيها مجددا.

4/10/2014
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة