تشييع خمسة إيرانيين قتلوا في معارك بسوريا

A handout image made available by Iran's FARS News Agency on July 5, 2014, shows mourners attending the funeral of an Iranian pilot at a mosque in the city of Shiraz, on July 4, 2014. According to state media, the pilot, Colonel Shoja'at Alamdari Mourjani, was killed while "defending" Shiite Muslim holy sites in the city of Samarra, north of Baghdad, Iraq, in what is thought to be Tehran's first military casualty during battles against Islamic State jihadists. AFP PHOTO/FARS NEWS/AMIN FAEZI ==== RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / FARS NEWS/AMIN FAEZI " - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ===
جانب من مراسم تشييع طيار إيراني قتل أثناء قتاله إلى جانب القوات العراقية في وجه المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

كشفت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن تشييع خمسة إيرانيين قتلوا في المعارك الدائرة بسوريا التي اندلعت فيها منذ أكثر من ثلاث سنوات ثورة شعبية تحولت لاحقا إلى مواجهات مسلحة، وبات البلد ساحة مفتوحة لتدخل عدة أطراف إقليمية ودولية.

وتتحدث وسائل الإعلام الإيرانية باستمرار عن مقتل "متطوعين" إيرانيين في سوريا أو في العراق خلال مكافحة "المجموعات الجهادية"، لكن أوساط المطالبين بالتغيير في هذين البلدين يعتبرون التدخل الإيراني دعما للنظامين السوري والعراقي.

وأوضحت الوكالة أن القتلى الخمسة الذين جرى تشييعهم في مسقط رأسهم بمدينة مشهد شمال شرق إيران، سقطوا في سوريا حيث "توجهوا إلى هناك للدفاع عن ضريحي السيدة زينب (ابنة الإمام علي رضي الله عنه) ورقية (ابنة الإمام الحسين)".

وتقول إيران إنها لا ترسل سوى مستشارين عسكريين إلى سوريا لدعم الجيش السوري وباقي الأطراف التي تدعمه، ومن بينها عناصر حزب الله اللبناني.

كما أرسلت طهران أسلحة ومستشارين عسكريين إلى العراق لمساعدة القوات الحكومية والمقاتلين الأكراد ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، لكن مسؤولين إيرانيين وأكرادا عراقيين أقروا بوجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني على الأراضي العراقية.

وأعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني إيجائي مؤخرا أن قائد فيلق القدس المكلف بالعمليات الخارجية الجنرال قاسم سليماني، كان موجودا أثناء معركة أربيل بإقليم كردستان العراق إلى جانب القوات الكردية بداية أغسطس/آب الماضي.

كما أعلن مسؤولون عراقيون أكراد من جهة أخرى أن نحو مائة عسكري إيراني موجودون في منطقة خانقين الحدودية على بعد 150 كلم شمال شرق بغداد.

وتدعم إيران بقوة الحكومتين السورية والعراقية، وأعلنت أيضا أنها عازمة على إرسال أسلحة إلى الجيش اللبناني الذي يقاتل تنظيم الدولة على الحدود مع سوريا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

مئات القتلى أغلبهم أطفال نتيجة قصف كيماوي لقوات النظام السوري بغاز السارين على غوطة دمش وريفها

قالت لندن إنها خيارها الأحد بالوقت الراهن هو التأكد من الحقائق فيما يتصل باستخدام السلاح الكيماوي في سوريا، فيما حثت باريس على استخدام القوة في حالة التيقن من استخدام النظام السوري الاسلحة الكيماوية ضد شعبه .

Published On 22/8/2013
الحرس الثوري الإيراني بسوريا.. مثار للجدل؟ مقاس 475 - مصدر الصورة الأوروبية

قتل قائد بالحرس الثوري الإيراني في سوريا، حسبما ذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، التي قالت إنه كان هناك متطوعا للدفاع عن ضريح السيدة زينب في دمشق، ولم يسافر بصفته قائدا بالحرس الثوري.

Published On 4/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة