بريطانيا تتجه لمحاكمة "جهاديين" بقوانين العصور الوسطى

Britain's Foreign Secretary Philip Hammond leaves Downing Street in London September 25, 2014. Prime Minister David Cameron said he wanted Britain to join U.S.-led air strikes against the Islamic State militant group after the Iraqi government requested London's help and he recalled parliament to secure its approval for military action. REUTERS/Luke MacGregor (BRITAIN - Tags: POLITICS MILITARY CONFLICT)
هاموند: الولاء لتنظيم الدولة قد يكون جرما بموجب قانون الخيانة لعام 1351 (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن بلاده قد تلجأ لأحد قوانين العصور الوسطى التي ترجع إلى عام 1351 لتوجيه اتهامات إلى بريطانيين ذهبوا إلى سوريا والعراق للجهاد مع تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وقال هاموند إن أي بريطاني يعلن ولاءه لتنظيم الدولة يمكن أن يكون قد ارتكب جرما بموجب قانون الخيانة لعام 1351 الذي صدر في عهد الملك الإنجليزي إدوارد الثالث.

من جهته قال النائب البرلماني المحافظ فيليب هولوبون إن اللجوء لهذا القانون -الذي يجرم من ارتكب جرائم حرب- قد يكون مناسبا مع الجهاديين أكثر من قوانين مكافحة الإرهاب التي صدرت لاحقا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون حذر من أن تنظيم الدولة -الذي سيطر على مساحات واسعة شرقي سوريا وغربي العراق- يمثل تهديدا خطيرا على بريطانيا، كما قالت الشرطة وضباط مخابرات إنهم رصدوا زيادة في مخاطر هجمات محتملة ضد بريطانيا.

ويقول مسؤولون أمنيون إن نحو 500 بريطاني بينهم كثيرون من أبناء مهاجرين مسلمين يقاتلون في العراق وسوريا، لكن العدد الفعلي قد يكون أكثر بكثير. ويخشى هؤلاء المسؤولون من أن يشن هؤلاء هجمات داخل الأراضي البريطانية لدى عودتهم.
 
يذكر أن العقوبة القصوى للخيانة في بريطانيا هي السجن مدى الحياة. وظلت عقوبة هذه التهمة الإعدام حتى عام 1998.

وكان آخر شخص يعدم في بريطانيا بتهمة الخيانة هو وليام جويس بعد ترويجه لألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية. وقد أعدم عام 1946.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

علقت صحف بريطانية على ظاهرة من يسمون بالجهاديين البريطانيين والخطر الذي يتهدد بريطانيا لدى عودتهم لوطنهم من المناطق التي يقاتلون فيها بالشرق الأوسط مع تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 22/8/2014
salaheddin, -, IRAQ : An image uploaded on June 14, 2014 on the jihadist website Welayat Salahuddin allegedly shows militants of the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) driving on a street at unknown location in the Salaheddin province. Jihadists fighting in Syria and Iraq announced on June 29, 2014 the establishment of an "caliphate", referring to the system of rule that ended nearly 100 years ago with the fall of the Ottomans. AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة تعزيز تعاون بلديهما في المجال العسكري والأمني، وأنهما سيجريان عمليات مشتركة لرصد تحركات “الجهاديين” الذين توجهوا من البلدين إلى سوريا للقتال ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

Published On 31/1/2014
French president Francois Hollande (2-L) speaks to troops as British Prime minister David Cameron(R) looks on ahead of a meeting during a one day summit at RAF Brize Norton in Oxfordshire on January 31, 2014. President Francois Hollande said that changes to the European Union treaty sought by Britain are "not a priority" for France. Hollande said after a summit with British Prime Minister David Cameron that France wanted the eurozone to be "better coordin
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة