بريطانيا تعتقل ثلاثة أشخاص بشبهة "الإرهاب"

الشرطة البريطانية ألقت القبض على عدة أشخاص بشبهة الإرهاب في حملات شاركت فيها الشرطة المسلحة (الأوروبية)
الشرطة البريطانية ألقت القبض على عدة أشخاص بشبهة الإرهاب في حملات شاركت فيها الشرطة المسلحة (الأوروبية)

اعتقلت الشرطة البريطانية ثلاثة رجال آخرين أمس الاثنين بوسط لندن للاشتباه في ارتباطهم بارتكاب أعمال إرهابية أو الإعداد لها أو التحريض عليها, في إطار تحقيق الأمن.

وفي الأسبوع الماضي ألقت الشرطة القبض على خمسة رجال في حملات شاركت فيها الشرطة المسلحة.

وقال مصدر أمني أوروبي مطلع إن المحققين يعتقدون أنهم أحبطوا مؤامرة في مراحلها الأولى لمهاجمة أهداف في بريطانيا. وظل ثلاثة منهم رهن الاحتجاز وأفرج عن اثنين.

وقالت الشرطة إن عمليات تفتيش جرت في أربعة أماكن في شمالي غربي لندن.

وفي أغسطس/آب رفعت بريطانيا مستوى التهديد إلى درجة "شديد" وهو ثاني أعلى مستوى مما يعني أن هناك هجوما مرجحا بدرجة عالية. وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يمثلون خطرا أمنيا جسيما على بريطانيا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أوقفت الشرطة البريطانية شابا بريطانيا من مدينة برمنغهام بشبهة الانضمام إلى معسكر تدريب في سوريا في نفس اليوم الذي اتهم فيه آخران من المدينة نفسها بالسفر إلى سوريا بدافع "الإرهاب".

قالت الشرطة البريطانية إنها اعتقلت شخصين في مطار هيثرو السبت للاشتباه في صلتهما بأنشطة "إرهابية" بسوريا، في حين أصبحت ظاهرة تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا مصدر قلق متزايد للحكومات الغربية.

اعتقلت أجهزة الأمن البريطانية تسعة أشخاص للاشتباه في تشجيعهم على الإرهاب، وقالت شرطة مكافحة الإرهاب إن الأشخاص التسعة اعتقلوا على خلفية تحقيقات حول انتمائهم لتنظيم محظور، وتشجيعهم أنشطة إرهابية.

حذر قائد رفيع المستوى في جهاز الشرطة البريطاني السبت المواطنين البريطانيين الذين يتطوعون لمساعدة المعارضة السورية المسلحة والفصائل التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد، من أنهم سيواجهون الاعتقال لدى عودتهم إلى البلاد، واصفا إياهم بأنهم قد يمثلون خطرا أمنيا على بريطانيا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة