واشنطن تحذر رعاياها بالخارج من هجمات انتقامية

epa04416226 A handout picture made available by the US Department of Defense (DoD) on 25 September 2014 shows a formation of US Navy F-18E Super Hornets leaving after receiving fuel from a KC-135 Stratotanker over northern Iraq, 23 September 2014. These aircraft were part of a large coalition strike package that was the first to strike Islamic State (IS or ISIL) targets in Syria. Airstrikes carried out on late 24 September 2014 against Islamic State targets in Syria hit oil refineries that the US says provide a revenue stream for the militants, the Pentagon says. The oil refineries provide about 2 million US dollar a day in revenue for the Islamic State, Rear Admiral John Kirby says. Kirby spoke after the raids ended and all aircraft returned safely. The United States was joined by Saudi Arabia and the United Arab Emirites in carrying out the strikes, Kirby says. EPA/DOD/US AIR FORCE/SGT. SHAWN NICKEL HANDOUT EDITORIAL USE ONLY
أميركا وحلفاؤها شنوا مئات الغارات على أهداف لتنظيم الدولة في العراق وسوريا (الأوروبية-أرشيف)

طالبت الخارجية الأميركية مواطنيها في الخارج باتخاذ أعلى درجات الحيطة، محذرة من هجمات انتقامية لتنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الداعمة له تستهدف الدول المشاركة في التحالف الدولي.

وحثت مذكرة تحذيرية نشرتها الخارجية الأميركية الجمعة على موقعها الإلكتروني الأميركيين في مختلف أنحاء العالم على البقاء على درجة عالية من اليقظة والحذر بسبب تهديدات يتعرض لها المواطنون الغربيون والأميركيون جراء العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

وأشارت المذكرة إلى دعوة التنظيم أتباعه لمهاجمة "الأجانب أينما كانوا"، وهي دعوة جاءت بعد أن رفضت أميركا تهديدات التنظيم بضرورة إيقاف ضرباتها الجوية ضده في العراق وبدلا من أن تتقلص اتسعت أواخر الشهر الماضي لتشمل سوريا.

أما المناطق المحتمل أن تنشط "الأعمال الإرهابية" فيها حسب المذكرة، فهي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وآسيا، مشيرة إلى استخدام التنظيم والقاعدة وحلفائهما الاختطاف مصدرا للتمويل.

وحذرت المذكرة الحكومات الأوروبية من ازدياد الهجمات "الإرهابية" بعد عودة الأوروبيين المنخرطين في صفوف تنظيم الدولة إلى بلدانهم من العراق وسوريا.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية ضربات جوية لمواقع تنظيم الدولة في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

المصدر : وكالات