الوفد البريطاني يلتقي وزير الخارجية الإيراني


التقى الوفد البرلماني البريطاني في إيران وزير خارجيتها محمد جواد ظريف في مستهل زيارته الأولى منذ سنوات.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الذي يرأسه وزير الخارجية السابق جاك سترو أيضا رئيس البرلمان علي لاريجاني ورئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان علاء الدين بوروجردي، ولكن ليس مقررا أن يجتمع بالرئيس حسن روحاني.

وتأتي زيارة البرلمانيين البريطانيين التي تستمر لأربعة أيام بعد تعيين البلدين قائمين بالأعمال غير مقيمين، في خطوة لتطبيع علاقاتهما المجمدة منذ مهاجمة مقر السفارة البريطانية في طهران أواخر العام 2011.

وتبادل البلدان حينها إغلاق سفارتيهما، إلا أنهما لم يعلنا قطع العلاقات الدبلوماسية رسميا. وقامت سلطنة عمان بتمثيل المصالح الإيرانية في بريطانيا، والسويد بتمثيل المصالح البريطانية في إيران.

وبدأت عملية تطبيع العلاقات المباشرة بين البلدين بعد انتخاب روحاني في يونيو/حزيران الماضي وعقب حدوث انفراج بخصوص قضية البرنامج النووي الإيراني، حيث وقعت طهران وست قوى عالمية -بينها بريطانيا- على اتفاق يقضي بالحد من التخصيب مقابل تخفيف بعض العقوبات الاقتصادية.

وكان سترو -العضو في حزب العمال المعارض حاليا- وزيرا للخارجية في حكومة توني بلير بين عامي 2001 و2006 عندما شاركت بريطانيا في الحرب على العراق.

وقد دعا مرات عدة إلى إجراء حوار مع إيران لوضع حد للأزمة بشأن برنامجها النووي الذي يشتبه الغربيون في أنه يخفي شقا عسكريا، رغم النفي الإيراني المتكرر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت بريطانيا وإيران الاثنين تعيين قائم للأعمال “غير مقيم” بكلا البلدين، تمهيدا لإعادة العلاقات الدبلوماسية التي قطعت بينهما منذ العام 2011، بينما حذر وزير الخارجية البريطاني طهران من أنها ستواجه عقوبات أشد ما لم تتوصل لاتفاق مع القوى العالمية بخصوص البرنامج النووي.

12/11/2013

وصل وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى جنيف للانضمام للمحادثات الخاصة بملف إيران النووي في ظل مؤشرات عن تحقق تقدم في هذا المجال، وهو ما أثار حفيظة إسرائيل، وجعلها تؤكد على لسان رئيس وزرائها أن إيران حصلت على “صفقة القرن”.

8/11/2013

بعث انخراط بريطانيا في الاتفاق المرحلي -الذي وقعته القوى الكبرى مع إيران بشأن برنامجها النووي- عدة رسائل ذات دلالة هامة، تتعلق بتوجهات السياسة الخارجية البريطانية في المرحلة المقبلة. فإسرائيل واللوبي المؤيد لها في بريطانيا أعربا عن قلقهما العميق من هذا الاتفاق.

26/11/2013

ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية السبت أن المخابرات الإيرانية اعتقلت بمدينة كرمان رجلا تتهمه بالتجسس لصالح المخابرات البريطانية. كما نقلت عن مسؤول قضائي قوله إن المشتبه فيه -الذي لم يعطِ تفاصيل عن جنسيته أو هويته- أقر بالاتهامات الموجهة إليه، وإنه يحاكم حاليا.

14/12/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة