الجيش التركي يضرب قافلة لـ"تنظيم الدولة" بسوريا

turkish army vehicles are pictured near the border between turkey and syria, on july  at ceylanpinar in sanliurfa. (الفرنسية)
turkish army vehicles are pictured near the border between turkey and syria, on july at ceylanpinar in sanliurfa. (الفرنسية)

أطلق الجيش التركي النار الثلاثاء على قافلة آليات لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بشمال سوريا، ردا على إطلاق نيران عبر الحدود، وفق ما أعلنت هيئة أركان الجيش التركي مساء الأربعاء.

وأوضح الجيش التركي في بيان أوردته وسائل الإعلام التركية أنه "تم تدمير بيك آب وشاحنة وحافلة تابعة لتنظيم الدولة".

وبحسب البيان، فقد جرت هذه العملية بعد أن تعرضت سيارتان للجيش التركي لإطلاق نار عند مركز كوبان بيك الحدودي شرق مدينة كيليس التركية الحدودية (جنوب).

بينما ذكر تلفزيون (إن تي في) أن القوات التركية فتحت النار على مواقع مقاتلي تنظيم الدولة في شمال سوريا بعد سقوط قذيفة مورتر أطلقت من سوريا في الأراضي التركية، أثناء اشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة والجيش السوري الحر.

ولم يسفر هذا الحادث عن سقوط ضحايا في الجانب التركي، كما ذكرت من جهتها وسائل إعلام تركية عدة نقلا عن مصادر عسكرية.

وهذا الحادث المسلح هو الأول الذي يتواجه فيه الجيش التركي ومقاتلون من تنظيم الدولة الذين يقاتلون منذ بداية يناير/كانون الثاني مجموعات أخرى معارضة للنظام السوري في شمال البلاد.

وسبق أن قصف الجيش التركي شمال الأراضي السورية في نهاية عام 2012، ردا على إطلاق قذائف من سوريا على قرى تركية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش التركي إنه أطلق النار عبر الحدود على مواقع لمقاتلين من جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام المرتبطة بتنظيم القاعدة في شمال سوريا ردا على قذيفة “مورتر شاردة” سقطت على الأراضي التركية.

أعلن الجيش التركي أنه ضبط كمية كبيرة من المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها في إنتاج أسلحة، كانت قد دخلت الحدود التركية من الأراضي السورية بصورة غير قانونية، وأكد أنه اعتقل مشتبها فيه في هذه الحادثة.

نفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن تكون بلاده توفر مأوى أو دعما لجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة تشارك في القتال الدائر بسوريا، بينما أعلنت السلطات التركية أنها ضبطت شحنة أسلحة تضم 1200 رأس حربي على الحدود مع سوريا وأوقفت تسعة أشخاص.

نفت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية صحة تقارير إعلامية تحدثت عن توقيف السلطات شاحنة تتبع لها على الحدود السورية كانت تحمل أسلحة متوجهة إلى سوريا، فيما قالت صحف إن العربة كانت تضم صواريخ وذخائر، حيث تم ضبط ثلاثة أشخاص هم تركيان وسوري واحد.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة