ثلاثة قتلى في إطلاق نار بميريلاند الأميركية

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في إطلاق نار بمركز تجاري بالقرب من بالتيمور في ولاية ميريلاند الأميركية.
 
وذكرت وسائل إعلام أميركية أن مسلحا أطلق النار في الطابق الثاني من المركز التجاري، في حين أظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي موظفين وزبائن يختبئون في غرف تخزين البضائع، كما ظهرت آثار رصاص على بعض الجدران.
 
وأشارت التقارير إلى أن الهجوم أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم المهاجم الذي وُجد بجانبه سلاح ناري وذخائر.
 
ويقع مركز التسوق الذي يضم مائتي متجر على بعد 48 كيلومترا شمالي واشنطن، وعادة ما تقصده العائلات في عطلة نهاية الأسبوع.

وتكررت كثيرا حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة مما أدى إلى ارتفاع أصوات للمطالبة بالحد من بيع الأسلحة.

وإثر مقتل 26 شخصا بينهم عشرون طفلا في حادث مماثل بمدرسة في كونيتيكت بشمال شرق البلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعد الرئيس الأميركي باراك أوباما مشروع قانون للحد من بيع السلاح، إلا أنه قوبل بمعارضة في الكونغرس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصيب طالبان أمس الخميس عندما أطلق طالب النار داخل مدرسة ثانوية بولاية كولورادو الأميركية قبل أن ينتحر بسلاحه، مما يعيد إلى الأذهان حوادث مشابهة، خاصة أنه وقع في الذكرى الأولى لمأساة نيوتاون بولاية كونيكتيكت التي قتل خلالها نحو عشرين طفلا وستة معلمين.

جدّد الرئيس الأميركي باراك أوباما الدعوة إلى تشديد قوانين حيازة السلاح، وحذر من أن ما حصل خلال الأسبوع الماضي حين قتل 12 شخصا في حادث إطلاق نار بواشنطن يشكل جرس إنذار للأميركيين.

أصيب 12 شخصا الليلة الماضية في مدينة شيكاغو الأميركية بجروح متفاوتة الخطورة، في إطلاق نار عشوائي أثار مجددا قضية الأسلحة النارية المنتشرة بكثافة في الولايات المتحدة.

قتل رجل أمن وأصيب آخرون في حادث إطلاق نار بمطار لوس أنجلوس الجمعة، مما أدى إلى توقف حركة الطائرات القادمة على وجه الخصوص إلى المدينة. وقد أعلنت شرطة لوس أنجلوس أنها ألقت القبض عليه وأخلت المكان.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة