قضاء تايلند يسمح بتأجيل الانتخابات المبكرة


قضت المحكمة الدستورية في تايلند بإمكانية تأجيل الانتخابات التشريعية المبكرة التي دعت لها الحكومة في الثاني من فبراير/شباط المقبل والتي تعهد المحتجون المناوئون لها بتعطيلها. 

وجاء قرار المحكمة الذي اتخذ بالإجماع ردا على طلب من اللجنة الانتخابية بإصدار حكم يقضي بتأجيل الانتخابات بحجة الاضطرابات التي تشهدها البلاد والخشية من حدوث أعمال عنف وفقدان سجلات الناخبين في بعض المناطق.

وتقدمت المحكمة بطلبها بعد أن رفضت الحكومة تأجيل الانتخابات على أساس أن الدستور سيسمح فقط بالتأجيل في ظل ظروف خاصة مثل الكوارث الطبيعية والحروب الأهلية.

وطرحت الحكومة تأجيل الانتخابات كحل يمكن أن ينهي المظاهرات التي تطالب منذ أكثر من شهرين باستقالة رئيسة الوزراء ينغلاك شيناوات التي يتهمونها بأنها دمية في يد شقيقها رئيس الوزراء السابق ثاكسين شيناوات الذي يتهمونه بالفساد وبإدارة شؤون البلاد من منفاه.

حالة الطوارئ
يشار إلى أن ينغلاك قد حلّت البرلمان في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الماضي، وحددت موعدا لانتخابات مبكرة في الثاني من فبراير/شباط المقبل.

ينغلاك شيناوات دعت لانتخابات مبكرة لنزع فتيل الاحتجاجات (الفرنسية-أرشيف)

وقالت الحكومة إن الملك وقع المرسوم الخاص بإجراء الانتخابات المبكرة ولا يمكن تغييرها، وأعلنت يوم الثلاثاء حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك وفي المقاطعات المحيطة بها بعد أعمال العنف التي شهدتها العاصمة مطلع الأسبوع وأدت إلى إغلاق أجزاء منها. 

ويطالب المتظاهرون -وهم خليط من نخب بالعاصمة وأنصار النظام الملكي- بتنحي ينغلاك ومحاكمة شقيقها ثاكسين الذي أطيح به في انقلاب عام 2006 مما أغرق تايلند منذ ذلك الحين في أزمات سياسية قسمت البلاد بين مناصرين ومعارضين له يعتبرونه خطرا على النظام الملكي.

وبعد حصارهم لمؤسسات حكومية واحتلال بعضها في الأسابيع الماضية، بدأ عشرات آلاف المتظاهرين الاثنين عملية من أجل "إحداث شلل في العاصمة" لتكثيف ضغوطهم على الحكومة.

وقال قائد المتظاهرين سوثيب ثوغسوبان القيادي السابق في الحزب الديمقراطي، أبرز أحزاب المعارضة، إن حالة الطوارئ لن توقف الحركة. وصرح أمام أنصاره "لسنا خائفين ولن نتوقف".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اجتمع قضاة المحكمة الدستورية التايلندية اليوم الجمعة للبت في طلب رفض أو إجراء الانتخابات العامة المقررة في الثاني من الشهر المقبل، في حين تتوعد المعارضة -التي تواصل المظاهرات المطالبة باستقالة الحكومة- بمقاطعتها وتعطليها.

24/1/2014

قالت مصادر طبية وأمنية إن 28 شخصا على الأقل أصيبوا في انفجارات وقعت في العاصمة التايلندية بانكوك بأحد مخيمات المحتجين المطالبين برحيل حكومة ينغلاك شيناوات، في حين حث القائد الأعلى للقوات المسلحة التايلندية طرفي النزاع على إيجاد تسوية للخلافات.

19/1/2014

تتجه السلطات التايلندية إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد، لمواجهة أعمال العنف التي شهدتها الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة بانكوك مطلع هذا الأسبوع، بحسب ما أعلنه رئيس مجلس الأمن الوطني بارادورن باتانتابوتر اليوم الاثنين.

20/1/2014

أعلنت الحكومة التايلندية اليوم الثلاثاء حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك وفي المقاطعات المحيطة بها، ويأتي هذا القرار بعد أعمال العنف التي شهدتها العاصمة مطلع الأسبوع وإغلاق أجزاء منها في تتويج لنحو ثلاثة أشهر من الاحتجاجات المناهضة لحكومة ينغلاك شيناوات.

21/1/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة