18 قتيلا بتدافع في مدينة مومباي الهندية

قتل 18 شخصا على الأقل خلال تدافع قبل تشييع جنازة زعيم ديني مسلم في جنوب مدينة مومباي الهندية اليوم السبت, بحسب تقارير.

وذكرت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية أن التدافع حدث في وقت مبكر من صباح السبت, عندما تجمع الآلاف من أتباع طائفة البهرة الداوودية, حدادا على وفاة زعيمهم الروحي محمد برهان الدين.

وقال مسؤولون إنه تم نقل 18 جثة إلى اثنين من المستشفيات القريبة من المنطقة, التي يرقد فيها جثمان برهان الدين, لكي يقدم الناس العزاء فيه قبل إقامة مراسم الجنازة.

وأوضح التقرير أن عشرين مصابا خرجوا من المستشفى بعد تلقي العلاج, ولا يزال ثلاثة أشخاص يتلقون العلاج في المستشفى.

وكان برهان الدين الزعيم الروحي للطائفة قد توفي يوم الجمعة إثر إصابته بأزمة قلبية عن عمر يناهز 102 عام.

يذكر أن البهرة الداوودية طائفة من المسلمين الشيعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توفي اليوم في مدينة كلكتا الزعيم الماركسي الهندي المخضرم جيوتي باسو عن عمر يقترب من 96 عاما وذلك بعد صراع طويل مع المرض. ووصف الزعماء الشيوعيون في الهند وفاة باسو بأنها خسارة كبيرة للحركة الشيوعية في بلادهم.

قتل ثلاثة أشخاص خلال أعمال عنف اندلعت في مدينة مومباي في الهند بين الشرطة الهندية وآلاف المحتجين الغاضبين من الهندوس الذين أحرقوا قطارات وأجبروا المتاجر على إغلاق أبوابها اليوم الخميس احتجاجا على إتلاف تمثال لزعيمهم.

تظاهر اليوم الاثنين في ولاية جامو وكشمير نحو خمسة آلاف كشميري، احتجاجا على قتل قوات الجيش الهندي أحد علماء الدين المسلمين وابنه، في ما وصف بأنه حادث عرضي. وطالب المتظاهرون بفتح تحقيق في الحادث ومعاقبة المتورطين فيه. وتشهد الولاية اضطرابات منذ العام 1989.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة