هجوم بداغستان وبوتين يتعهد بضمان أمن الأولمبياد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أوقع هجوم مزدوج بقنابل وسيارة مفخخة عشرة جرحى الجمعة في محج قلعة عاصمة داغستان في القوقاز الروسي، في وقت كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطمئن الزوار الأجانب بشأن اتخاذ كل الإجراءات من أجل ضمان الأمن في الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في سوتشي.

وصرح بوتين في كلمة ألقاها في سوتشي نقلتها قنوات تلفزيونية روسية وأجنبية عديدة قبل ثلاثة أسابيع على موعد انطلاق دورة الألعاب الأولمبية، "مهمتنا كمنظمين توفير أمن المشاركين والمشاهدين في هذا الاحتفال الرياضي، وسنقوم بكل ما في وسعنا في هذا الاتجاه".

وأضاف "إذا ما تركنا أنفسنا نبدو ضعفاء، أو نظهر خوفنا، عندها نكون ساعدنا الإرهابيين على تحقيق أهدافهم".

ووقع الانفجار المزدوج بعيد بث مقتطفات من المقابلة في محج قلعة (600 كلم شرق سوتشي) على بحر قزوين في الطرف الآخر من القوقاز الروسي.

وأفادت قوات الأمن بأن الانفجار الأول نجم عن قنابل أطلقت على مطعم في المدينة، كما نقلت عنها وكالات الأنباء.

وبعد ربع ساعة، انفجرت سيارة مفخخة في المكان بعد وصول قوات الأمن مما أدى إلى إصابة شرطيين بجروح.

ونقلت الوكالات عن مصادر عدة مساء الجمعة إصابة ما بين 11 و14 شخصا، اثنان منهم من الشرطة، في حين أدخلت امرأة إلى العناية الفائقة.

وأعلنت اللجنة الروسية لمكافحة الإرهاب -التي تتولى العمليات في القوقاز- اتخاذ إجراءات فورية للحؤول دون وقوع أي هجوم جديد.

يشار إلى أن الحوادث المسلحة والهجمات التي تستهدف السلطات وقوات الأمن تتكرر بشكل منتظم في داغستان، إحدى الجمهوريات المضطربة في القوقاز الروسي والمجاورة للشيشان.

وأوقعت إحدى المواجهات التي وقعت مؤخرا واستخدمت فيها أسلحة رشاشة وقاذفة قنابل ثلاثة قتلى بين عناصر القوات الخاصة وعددا غير محدد في صفوف المقاتلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الروسي أن جهاز الأمن الفدرالي تمكن العام الحالي من إحباط 12 عملية وصفها بأنها إرهابية، وتصفية أكثر من 250 مسلحاً، بينهم أربعون من قادة "العصابات" وفق ما نقلته عنه وسائل إعلام روسية. ودعا إلى التصدي لـ"محاولات إضعاف نفوذ" بلاده دوليا.

اعتقلت السلطات الروسية نحو 87 شخصا على خلفية التفجيرين اللذين ضربا مدينة فولغوغراد الروسية قبل يومين وتسببا في مقتل 34 شخصا، في وقت تعهد الرئيس فلاديمير بوتين بوضع حد للإرهاب ومرور الدورة الشتوية للألعاب الأولمبية القادمة في ظروف أمنية مناسبة.

دعا زعيم "إمارة القوقاز الإسلامية" دوكو عمروف أنصاره اليوم الأربعاء إلى منع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -بشتى الوسائل- من إقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2014 في سوتشي على البحر الأسود.

قتل 18 شخصا على الأقل وجرح أكثر من أربعين اليوم في تفجير بردهة مدخل محطة قطارات مدينة فولغوغراد الروسية، على بعد أسابيع قليلة من بداية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بمدينة سوتشي التي تبذل السلطات الروسية كل إمكانياتها المادية والأمنية لإنجاحها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة