طلب تحقيق يتهم جنودا بريطانيين بجرائم حرب

FILE-- In this Oct 22, 2006 file photograph, British troops man a checkpoint in Basra, Iraq, 550 kilometers (340 miles) southeast of Baghdad, Iraq. The war in Iraq was truly an American-only effort Saturday, Aug. 1, 2009 after Britain and Australia, the last of its international partners, pulled out.
undefined
أعلنت منظمة ألمانية غير حكومية ومكتب محاماة بريطاني أمس الجمعة التقدم بطلب أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي من أجل التحقيق في جرائم حرب قد يكون ارتكبها جنود بريطانيون في العراق بين 2003 و2008.
 
وأكد المركز الأوروبي للحقوق الدستورية ولحقوق الإنسان ومقره برلين أنه تقدم مع مكتب "بابليك إنترست لويرز" ومقره برمنغهام (شمالي بريطانيا) بشكوى جماعية في يناير/كانون الثاني الحالي أمام نيابة المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وذكر بيان للهيئتين أنهما تطالبان "بفتح تحقيق ضد عسكريين بريطانيين رفيعي المستوى، وضد مسؤولين مدنيين، خصوصا وزير الدفاع السابق جيفري هون ووزير الدولة آدم إنغرام في قضايا تعذيب منهجي وسوء معاملة بحق معتقلين في العراق بين 2003 و2008".

وذكر البيان أن أكثر من أربعمائة معتقل عراقي نددوا في السنوات الأخيرة بـ"سوء المعاملة الخطير والإهانات على أيدي جنود بريطانيين".

وقال العضو بمكتب المحاماة البريطاني فيل سينر إن المكتب استوفى كافة السبل القانونية من أجل المتابعة القضائية للمتهمين داخل بريطانيا.

وتم رفع ملف من 250 صفحة إلى المحكمة الجنائية الدولية يتضمن 85 حالة معبرة أكثر من غيرها، وأكثر من ألفي اتهام بالتعرض لسوء المعاملة.

وأوضح البيان أن محاولة سابقة لطرح الملف أمام المحكمة الجنائية الدولية في 2006 فشلت لأن المدعين لم يقدموا عددا كافيا من الحالات تسمح بالحديث عن حالات تعذيب منظمة.

يذكر أن خرق اتفاقية جنيف التي تختص أساسا بمعاملة أسرى الحرب، يمكن أن يكيف على أنه جرائم ضد الإنسانية.

ووفقا لتقرير صحفي نشر اليوم في ألمانيا فإن بريطانيا اعترفت بوجود حالات "معزولة" لسوء المعاملة ونفت أن تكون هناك أي عملية منظمة في هذا الصدد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

كومبو لتوني بلير وجورج بوش

كتبت صحيفة غارديان أن رفض الحكومة البريطانية المستمر لكشف ما قاله رئيس الوزراء السابق توني بلير للرئيس الأميركي السابق جورج بوش، في إطار الاستعداد لغزو العراق عام 2003، يعرقل أي تقدم إضافي في التقرير الذي طال انتظاره من لجنة التحقيق.

Published On 7/11/2013
FILE-- In this Oct 22, 2006 file photograph, British troops man a checkpoint in Basra, Iraq, 550 kilometers (340 miles) southeast of Baghdad, Iraq. The war in Iraq was truly an American-only effort Saturday, Aug. 1, 2009 after Britain and Australia, the last of its international partners, pulled out.

قالت صحيفة إندبندنت إن التحقيق حول مشاركة بريطانيا بغزو العراق عام 2003، المعروف باسم تحقيق تشيلكوت، تأجّل مرة أخرى إصدار تقريره المنتظر للعام المقبل. وذكرت أن التقرير يواجه المزيد من التأخير مع استعداد رئيس الوزراء ديفد كاميرون لعمل عسكري ضد سوريا.

Published On 29/8/2013
Britain's Prime Minister David Cameron speaks at the Conservative Party's annual Spring Forum, in central London March 16, 2013. REUTERS/Suzanne Plunkett (BRITAIN - Tags: POLITICS)

اتهم وزير الخارجية البريطاني الأسبق ديفد أوين كلاً من رئيسي الوزراء الحالي ديفد كاميرون والأسبق توني بلير، بإبرام صفقة سرية لمنع تحقيق في نشر وثائق سرية بشأن حرب العراق.

Published On 31/5/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة