سبعة مصابين بتايلند قبل تصعيد الاحتجاجات

People hold candles as they form a peace sign during an anti-violence campaign in central Bangkok January 10, 2014. Thailand on Friday played down talk of a military coup ahead of a planned "shutdown" of the capital next week by protesters trying to overthrow Prime Minister Yingluck Shinawatra and said life would go on much as normal. REUTERS/Soe Zeya Tun (THAILAND - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)
undefined

أصيب سبعة أشخاص بجروح -أحدهم في حالة خطرة- في إطلاق نار على اعتصام لمعارضي الحكومة التايلندية، وفق ما أعلنت الشرطة في وقت مبكر السبت. ويأتي ذلك قبل يومين من إغلاق العاصمة بانكوك الذي وعد به المتظاهرون من أجل إسقاط رئيسة الوزراء ينغلاك شيناوات.

واستهدف هجوم الليلة الماضية الموقع الرئيسي لاعتصام المعارضين الذي نصب منذ أكثر من شهرين وسط العاصمة.

وقال قائد الشرطة التايلندية أدول ساينغسينغكايو إن "حادثي إطلاق نار وقعا في الساعات الأولى من هذا الصباح عند تقاطع طرق قرب منطقة خاو سان رود السياحية، وأصيب سبعة أشخاص معظمهم من المحتجين المناهضين للحكومة". وأضاف "ما زلنا نتحرى عمن يكون هؤلاء المسلحون".

من جهة ثانية، ذكر مركز "إيراوان" الطبي الذي يراقب مستشفيات بانكوك أن أحد الجرحى ما زال في حالة حرجة.

ويأتي هذا الحادث بعد اشتباكات بين أنصار الحكومة والمحتجين أمس الجمعة خارج بانكوك أوقعت ما لا يقل عن ستة مصابين. وقد قتل ثمانية أشخاص منذ بدء حركة الاحتجاج وأصيب عشرات آخرون.

شيناوات حاولت تهدئة الأزمة بالدعوة لانتخابات مبكرة لكن دون جدوى (الأوروبية-أرشيف)شيناوات حاولت تهدئة الأزمة بالدعوة لانتخابات مبكرة لكن دون جدوى (الأوروبية-أرشيف)

إغلاق العاصمة
وقد وعد المتظاهرون بشلل عام في بانكوك اعتبارا من الاثنين وحتى "الانتصار"، بينما عبرت السلطات عن قلقها من احتمال وقوع أعمال عنف، وأعلنت أنه ستتم تعبئة حوالي عشرين ألف شرطي وجندي للحفاظ على الأمن في الشوارع.

ويهدف المتظاهرون بقيادة السياسي المعارض السابق سوتيب سوبان إلى إصابة العاصمة بالشلل لفترة تتراوح بين 15 وعشرين يوما، عن طريق إغلاق سبعة تقاطعات رئيسية، مما يسبب حالة جمود في المدينة التي تعاني بالفعل من التكدس المروري.

ويطالب المتظاهرون بتنحي رئيسة الوزراء ينغلاك شيناوات، ويتهمونها بأنها أداة بيد شقيقها ثاكسين وهو رئيس وزراء سابق موجود في المنفى بعد انقلاب أطاح به في العام 2006.

كما يطالبون بتعويض الحكومة بـ"مجلس شعبي" غير منتخب خلال 18 شهرا قبل إجراء انتخابات جديدة.

ومن أجل إيجاد حل للأزمة دعت ينغلاك شيناوات في التاسع من ديسمبر/كانون الأول لانتخابات مبكرة، إلا أن الخطوة لم تنجح في تهدئة الاحتجاجات رغم تراجع أعداد المحتجين.

ووفق الدعوة الحكومية، تستمر شيناوات في منصبها بصفة مؤقتة لحين إجراء الانتخابات التي تقرر إجراؤها في الثاني من فبراير/شباط.

وقام الجيش التايلندي بنحو 18 انقلابا أو محاولة انقلابية خلال الثمانين عاما الماضية، لكن الجيش يقول إنه لا يريد التدخل في هذه الأزمة، وأصر على البقاء على الحياد، وأعلن قائده برايوت تشان أوتشا رفضه الانحياز لأي جانب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Thai anti government protesters wave national flags during a rally in Bangkok on January 7, 2014. Demonstrators, who are seeking to curb the political dominance of Prime Minister Yingluck Shinawatra's billionaire family, say they will "shut down"

شارك آلاف المناهضين لحكومة تايلند بمظاهرة في بانكوك في إطار الضغط لإجراء إصلاحات سياسية، وهذه المسيرة هي الثانية هذا الأسبوع ضمن مسيرات تنظمها المعارضة تمهيداً لتنفيذ خطواتها الاحتجاجية الكبرى بإغلاق بانكوك تماماً اعتباراً من الـ13 من هذا الشهر لمنع إجراء الانتخابات.

Published On 7/1/2014
TOPSHOTSThai anti government protesters carry an injured from gunshot during a rally at a stadium to register party-list candidates in Bangkok on December 26, 2013. Thai police fired tear gas as violent

أعلنت الحكومة التايلندية اليوم رفضها مقترحا لإرجاء تنظيم الانتخابات التشريعية المقررة في بداية فبراير/شباط المقبل، بينما واصل المتظاهرون المناهضون للحكومة احتجاجاتهم واقتحموا اليوم ملعبا بالعاصمة بانكوك لمنع تسجيل المرشحين، ما تسبب في مقتل شخص وجرح آخرين.

Published On 26/12/2013
epa04001330 Thai anti-government protesters hurl tear gas canister back to policemen during their clashes at Thai-Japanese sports complex, a venue for election candidacy drawing ballot sheet numbers in Bangkok, Thailand, 26 December 2013. Thousands of anti-government protesters clashed with policemen as they tried to storm the electoral venue to disrupt the draw of numbers for election campaign process. The chaos injured more than 32 of both policemen and protesters. EPA/RUNGROJ YONGRIT

تعهد زعيم الاحتجاجات المعارضة للحكومة في تايلند سوتيب تاوغثوبان بالسيطرة على بانكوك في العام الجديد، بينما تواصلت أمس المظاهرات الغاضبة، حيث قتل متظاهر، لترتفع حصيلة القتلى منذ بدء المظاهرات إلى ثمانية قتلى ونحو أربعمائة مصاب. وفشلت المعارضة والحكومة في إيجاد مخرج للأزمة.

Published On 29/12/2013
Bangkok, -, THAILAND : Thai anti government protesters wave national flags during a rally in Bangkok on January 5, 2014. Thousands of Thai opposition protesters marched through Bangkok on January 5 to demand the prime minister step down, in a "warm-up" for their planned occupation of the city. AFP PHOTO / PORNCHAI KITTIWONGSAKUL

خرج آلاف المتظاهرين في العاصمة التايلندية بانكوك الأحد منادين بسقوط الحكومة، في تحرك يعتبر تمهيدا لشل العاصمة. ويعتبر هذا التحرك آخر حلقة في سلسلة خصومة مستمرة بين المعارضة والحكومة منذ أكثر من شهرين وتخللتها أعمال عنف سقط فيها ثمانية أشخاص.

Published On 5/1/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة