الهند تنشر آلاف الجنود عقب صدامات طائفية

f_Indian Hindu activist (C) his face bloodied after a fight with Muslim rivals is restrained by policemen during a protest in New Delhi, 06 December 2007, on the fifteenth anniversary
undefined
نشر الجيش الهندي الآلاف من جنوده لإعادة الأمن في ولاية أوتار براديش عقب صدامات بين مسلمين وهندوس أوقعت ثلاثين قتيلا.

وقد أعلنت السلطات حالة الاستنفار الأمني وأعلنت حالة الطوارئ في ثلاث مناطق في مظفر ناغار الواقعة على بعد 105 كلم شمال العاصمة نيودلهي عقب أعمال العنف، حيث قامت جماعة الجاتس الهندوسية المسلحة باقتحام مساجد وقرية يقطنها مسلمون.

وقد قام عشرات الجنود بدوريات بالمناطق التي لفها العنف، بينما لجأت حشود من القرويين لمراكز الشرطة طلبا للأمن.

وقال وزير الداخلية بالولاية إرام سريفاستافا إن التعزيزات الأمنية نشرت بعد امتداد العنف إلى قرى آخرى.

وتفجرت أعمال العنف السبت عقب اجتماع حضره الجاتس للمطالبة بالإفراج عن شبان هندوس اعتقلوا نهاية الشهر الماضي لضلوعهم في عنف طائفي قتل فيه ثلاثة أشخاص الشهر الماضي عقب مزاعم بتحرش بسيدة مسلمة.

وقال آرون كومار، وهو مسؤول كبير بالشرطة، إن هذه التوترات غذتها لقطات نشرت على الإنترنت قيل إنها تظهر قتل شابين مسلمين الشهر الماضي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أعمال العنف تفجرت خمسين مرة تقريبا بسبب التوتر الطائفي في أوتار براديش ذات الكثافة السكانية العالية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Indian army vehicles patrol on a deserted road during a curfew in Muzaffarnagar, in the northern Indian state of Uttar Pradesh September 8, 2013. The Indian army was called in, an unusual measure, to contain communal violence pitting Hindus against Muslims that killed at least 15 people in northern Uttar Pradesh state. An army contingent of up to 800 was dispatched to the area on Saturday night, as armed gangs of Jats, a group practising Hinduism, stormed a mosque and a village with Muslim residents, the state's principal home secretary R.M. Srivastava said.

استدعت سلطات أوتار براديش بشمال الهند الجيش لإنهاء صدامات بين مسلمين وهندوس بإحدى مناطق الولاية. وقد أوقعت تلك الصدمات أمس واليوم قتلى وعشرات الجرحى.

Published On 8/9/2013
DD12 - SILIGURI, WEST BENGAL, INDIA : Indian Hindus dance prior to immersing an idol of the goddess Durga in the river Mahananda during the Dusshera or Vijaya Dashami Festival, the final day of the Durga Puja festival in Siliguri on October 17, 2010, on the final day of Durga Puja

تسبب تدافع أكثر من أربعين ألفا من الهندوس أثناء محاولتهم تقديم أضاح من الماعز أمام معبد شمالي الهند في مقتل عشرة أشخاص وجرح ما لا يقل عن أربعين.

Published On 17/10/2010
afp : Indian Muslims hold placards as they shout slogans during a protest in New Delhi on December 6, 2008, to mark the 16th anniversary of the razing of the Babri Masjid mosque

طعنت جماعة إسلامية في الهند الثلاثاء في حكم قضائي يتعلق بتقسيم موقع مسجد بابري المتنازع عليه بين المسلمين والهندوس في ولاية أوتار براديش, والذي يرجع تاريخه للقرن السادس عشر قبل أن يدمره متعصبون هندوس عام 1992 لبناء معبد هندوسي محله.

Published On 14/12/2010
In this file photograph taken on May 5, 2009 General Secretary of India's Congress Party Rahul Gandhi gestures as he gives a press conference in New Delhi.

ورد في برقية أن السياسي الهندي راهول غاندي -المتوقع على نطاق واسع أن يكون رئيس الوزراء القادم- قال للسفير الأميركي في نيودلهي أثناء جلسة غداء إن المتطرفين الهندوس يمكن أن يشكلوا خطرا على الهند أكبر من الخطر الذي تشكله المليشيات الإسلامية.

Published On 19/12/2010
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة