أوباما يحذر من عدم الرد على الأسد

U.S. President Barack Obama speaks during a news conference at the G20 Summit in St. Petersburg September 6, 2013. Obama defied pressure to abandon plans for air strikes against Syria at a summit on Friday which left world leaders divided on the conflict but united behind a call to spur economic growth.
undefined

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الجمعة إن الفشل في التحرك ضد استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي سيشجع الدول المارقة على استخدامها مرة أخرى، وأكد أنه واثق من تورط نظام الرئيس السوري بشار الأسد في مجزرة الغوطة الشهر الماضي، مشيرا إلى أنه سيوجه كلمة بهذا الخصوص للشعب الأميركي الثلاثاء المقبل.

وفي مؤتمر صحفي على هامش قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ الروسية، قال أوباما إن مجلس الأمن الدولي بات عائقا في طريق الإعلاء من المعايير الدولية، محذرا من تشكيك الناس في المنظومة الدولية وقدرتها على حمايتهم بعد أن رأوا صور جثث الأطفال الذين قتلوا بالسلاح الكيميائي, ما لم يتحرك المجتمع الدولي ويتخذ قرارات صعبة وغير مريحة.

وأضاف أوباما أن الناس اتهموا الولايات المتحدة بالتقاعس عن وقف الانتهاكات المروعة التي حدثت سابقا في رواندا، وأن الاستمرار في إصدار بيانات التنديد والاستنكار لن يكون مجديا، كما أشار إلى أن تدخل واشنطن في كوسوفو كان هو الأمر الصائب كما اتضح للجميع رغم معارضة البعض.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنالزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

الموقف الأميركي
وفيما يتعلق بالرأي العام الأميركي، قال أوباما إن أي تلميح لعمل عسكري في الشرق الأوسط سينظر له بعين الريبة بسبب الحرب في العراق التي كان يعارضها، مضيفا أنه سيوجه كلمة بهذا الخصوص للشعب الأميركي من البيت الأبيض الثلاثاء المقبل، وأن إدارته تعمل بشكل منهجي وتقدم الحجج لكل النواب الذين باتوا على ثقة بأن السلاح الكيميائي استخدم بالفعل من قبل نظام الأسد.

وفي هذا السياق، استنكر أوباما سلوك بعض النواب الذين كانوا يطالبونه بالتحرك ضد الأسد ثم بدؤوا بمعارضة توجهه الحالي للقيام بعمل عسكري، وقال لا بد لأعضاء الكونغرس أن يتخذوا موقفا صائبا بالتصويت لصالح الضربة.

وأوضح أوباما أن الهجمة قد لا تحل الأزمة السورية برمتها ولكنها على الأقل قد تضع حدا لاستخدام السلاح الكيميائي ضد الأطفال، مشيرا إلى أن الصراع الأساسي في سوريا لن ينتهي ما لم يضع المجتمع الدولي قوات كبيرة على الأرض، وهو خيار استبعد حدوثه.

لكن أوباما أعاد التأكيد على جدوى الضربة التي يدعو لها، مشيرا إلى أنه يمكن القيام بضربة محدودة من حيث الوقت والمدى، ومؤكدا أنها ستكون مجدية في الوقت نفسه من حيث تقويض قدرة الأسد على استخدام السلاح الكيميائي.

وردا على سؤال عما إذا كانت تلك الضربة ستمنع الأسد من اللجوء لهذا السلاح بعدها، قال أوباما إن هذا احتمال وارد ولكن ليس من الحكمة أن يفعل الأسد ذلك، مضيفا أنه سيكون من الصعب على مجلس الأمن عندئذ أن يواصل "مقاومة متطلبات التحرك"، وأن بلاده ستشارك في هذه الحالة بأي تحالف دولي لردعه.

‪أوباما وبوتين ما زالا مختلفين بشأن سوريا‬ (أسوشيتد برس)‪أوباما وبوتين ما زالا مختلفين بشأن سوريا‬ (أسوشيتد برس)

محادثات وخلاف
وجاءت تصريحات أوباما عقب محادثات أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأقر أوباما في حديثه للصحفيين بأن الخلاف بين الرئيسين بشأن سوريا ما زال قائما.

ووعد الرئيس الأميركي الصحفيين بأن بيانا سيصدر في وقت لاحق اليوم، وأن تصريحات أخرى ستكشف عما دار في مأدبة العشاء الليلة الماضية، لكنه أشار إلى أن غالبية رؤساء مجموعة العشرين كانوا على ثقة بأن الأسد استخدم السلاح الكيميائي.

ورغم تأييد أوباما العمل ضمن إطار مجلس الأمن، أشار في خطابه إلى أن الرد الدولي صار مطلوبا حتى لو جاء خارج المجلس كي لا تنهار المعايير الدولية وينشأ عالم أخطر يصعب إزاءه اتخاذ أي إجراء مستقبلي، كما أشار إلى أن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وصفا مجزرة الغوطة بأنها إهانة سافرة لكل المعايير الدينية والأخلاقية والدولية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

SAINT PETERSBURG - SEPTEMBER 05: In this handout image provided by Host Photo Agency, G20 Summit members attend a working dinner for G20 Summit members September 5, 2013 in St. Petersburg, Russia. The G20 summit is expected to be dominated by the issue of military action in Syria while issues surrounding the global economy, including tax avoidance by multinationals, will also be discussed duing the two-day summit.

لم يستطع قادة قمة العشرين المجتمعين بمدينة سان بطرسبرغ في روسيا الاتفاق بشأن تدخل عسكري بسوريا لتباين موقفيْ الرئيسين الأميركي والروسي منه. وبينما لا يزال الموقف الأوروبي منقسما بين المعسكرين، تبادلت واشنطن وموسكو الاتهامات بشأن قضية استخدام السلاح الكيميائي السوري.

Published On 6/9/2013
This image provided by by Shaam News Network on Thursday, Aug. 22, 2013, which has been authenticated based on its contents and other AP reporting, purports to show several bodies being buried in a suburb of Damascus, Syria during a funeral on Wednesday, Aug. 21, 2013. Syrian government forces pressed their offensive in eastern Damascus on Thursday, bombing rebel-held suburbs where the opposition said the regime had killed more than 100 people the day before in a chemical weapons attack. The government has denied allegations it used chemical weapons in artillery barrages on the area known as eastern Ghouta on Wednesday as "absolutely baseless."

تناولت معظم الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وخاصة مع عزم أوباما توجيه ضربة لنظام الأسد بسبب استخدامه للكيميائي، وتساءلت إحداها عن أهداف الضربة، وأخرى عن سر الصمت الألماني، وقالت ثالثة إن عدم توجيهها يقوي القاعدة، وأضافت رابعة أنها غير شرعية.

Published On 6/9/2013
An US Air Force plane takes off from the Incirlik Air Base, Turkey, Friday, Aug. 30, 2013. U.N. Secretary-General Ban Ki-moon said the Inspection team in Syria is expected to complete its work Friday and report to him Saturday.

تناولت معظم الصحف البريطانية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وخاصة مع اقتراب توجيه ضربة لنظام الأسد لاستخدامه الكيميائي، وقالت إحداها إن التدخل العسكري هو الحل.

Published On 6/9/2013
Russian missile cruiser Moskva is moored in the Ukrainian Black Sea port of Sevastopol in this May 10, 2013 file photo. Russia is sending two warships to the east Mediterranean, Interfax news agency said on August 29, 2013, but Moscow denied this meant it was beefing up its naval force there as Western powers prepare for military action against Syria. Interfax quoted a source in the armed forces' general staff as saying Russia, Syria's most powerful ally, was deploying the Moskva from the Black Sea Fleet and a large anti-submarine ship from the Northern Fleet in the "coming days". Picture taken May 10, 2013.

ذكر مصدر عسكري روسي أن سفينة الإنزال الكبيرة نيقولاي فيلتشينكوف التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، ستنطلق اليوم الجمعة من ميناء سواستوبول متجهة نحو الساحل السوري لتؤدي مهامها.

Published On 6/9/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة