اشتباكات بين الطوارق والجيش في كيدال

Soldiers from the Tuareg rebel group MNLA drive in a convoy of pickup trucks in the northeastern town of Kidal February 4, 2013. Pro-autonomy Tuareg MNLA fighters, whose revolt last year defeated Mali's army and seized the north before being hijacked by Islamist radicals, have said they are controlling Kidal and other northeast towns abandoned by the fleeing Islamist rebels. Picture taken February 4, 2013. REUTERS/Cheick Diouara (MALI - Tags: POLITICS CIVIL UNREST CONFLICT)
undefined
تواصلت المواجهات بين جيش مالي ومسلحي الحركة الوطنية لتحرير أزواد في مدينة كيدال شمالي البلاد اليوم الاثنين، بعد أيام من انسحاب المسلحين الطوارق من المفاوضات حول بنود اتفاق وقف لإطلاق النار تم التوصل إليه في يونيو/حزيران الماضي.

وأفاد مسؤولون محليون أن المسلحين هاجموا وحدة للجيش متمركزة أمام بنك في وسط كيدال بعد يومين من إلقاء قنابل يدوية في المكان نفسه مما أدى لإصابة جنديين.

ومن جهته قال ضابط بالجيش إن عناصر الحركة مختبئون في مبان حول المصرف ويطلقون النار بشكل متقطع على الجنود، مشيرا إلى أن الأمر لم يتطور إلى اشتباكات و"لكن الوضع مقلق للغاية".

وتزامنت الاشتباكات مع وصول مزيد من قوات الجيش من بلدة أنيفيس القريبة، ضمن مساع لإعادة فرض الجيش سيطرته على شمال مالي وفق مسؤول في المخابرات.

وفي المقابل نفت الحركة الوطنية لتحرير أزواد أنها هاجمت القوات الحكومية، قائلة إن الجنود هم من أطلق النار على سيارة تابعة لها مما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصرها.

من جهته تعهد رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا الذي يزور فرنسا حاليا بألا يقوّض إطلاق النار جهود استعادة السلام بالبلاد.

وكان مقاتلو الحركة الوطنية لتحرير أزواد قد وافقوا على البقاء في ثكناتهم في كيدال بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار في يونيو/حزيران الماضي للسماح بإجراء انتخابات الرئاسة في تلك المنطقة النائية.

وأعلنت الجماعة الخميس انسحابها من الاتفاق متهمة الرئيس كيتا بعدم احترام شروط الهدنة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

This photo taken on June 7, 2013 shows Taureg leaders waiting for a meeting to start on the Malian crisis in Ouagadougou. Talks between Malian authorities and armed ethnic Tuareg groups, who hold the northeastern town of Kidal, will get underway on June 8 after a day's delay, a source close to the Burkinabe mediators said. AFP PHOTO / AHMED OUOBA

أعلنت ثلاث مجموعات للمسلحين الطوارق بشمال مالي تعليق مشاركتهم في المفاوضات مع الحكومة بشأن معاقلهم بشمال البلاد، وقالت المجموعات في بيان إنها اتخذت قرارها بسبب مصاعب في تنفبذ بنود اتفاق هدنة متهمة باماكو بعدم الوفاء بالتزاماتها.

Published On 27/9/2013
Mali's first post-war prime minister Oumar Tatam Ly sits on September 6, 2013 in his office in the capital Bamako. Career technocrat Ly, made head of President Ibrahim Boubacar Keita's government on September 5, took over from interim Prime Minister Diango Cissoko at a ceremony in the capital Bamako before turning to the job of picking his team of ministers. AFP PHOTO / HABIBOU KOUYATE

تشكلت اليوم الأحد حكومة جديدة في مالي برئاسة الخبير المالي عمر تاتام لي، وستكون المصالحة الوطنية واحدة من أولوياتها لتجاوز الاضطرابات التي تلت الانقلاب العسكري قبل أكثر من عام.

Published On 8/9/2013
Mali's President-elect Ibrahim Boubacar Keita poses for a picture after being sworn-in as president in Bamako, Mali, September 4, 2013.

تم اليوم الخميس بالعاصمة المالية باماكو تنصيب الرئيس الجديد إبراهيم أبو بكر كيتا في حفل ضخم حضره ضيف الشرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، كما شارك فيه 26 من القادة الأفارقة. وتعهد كيتا لشعبه بالوحدة وإنهاء الفساد المستشري.

Published On 19/9/2013
Algerian Prime Minister Abdelmalek Sellal addresses a three-way summit with his Libyan and Tunisian counterparts (not seen) in the Libyan oasis of Ghadames on January 12, 2013. The tripartite meeting is being held to discuss security along their common borders. AFP PHOTO/MAHMUD TURKIA

أبدت الجزائر استعدادها “لتحرير” شمال مالي مما وصفته بـ”احتلال الجماعات الإرهابية والإجرامية”، وهي المرة الأولى أن تعلن الجزائر استعدادها للتدخل العسكري في شمالي مالي.

Published On 20/9/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة