البرتغاليون يقترعون بالانتخابات المحلية

Two men vote in a school in Parada de Ester, North of Portugal, 05 June 2011. Portugal goes to the ballots on 05 June to elect a new government, with near nine million voters reportedly expected to participate. The election campaign has been overshadowed by Portugal's economic problems, including weak growth and high debt levels, amid concern that the country may need a bailout from the European Union and International Monetary Fund. EPA/NUNO ANDRE FERREIRA
undefined

توجّه نحو 9.5 ملايين ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم إلى مراكز الاقتراع في البرتغال اليوم الأحد للمشاركة في الانتخابات المحلية التي من المتوقع أن تشهد تكبد حزب المحافظين, الذي ينتمي له رئيس الوزراء بيدور باسوس، خسارة بعدما واجه الحزب احتجاجات واسعة النطاق ضد سياساته التقشفية.

ووفقا لما أظهرته أحدث استطلاعات الرأي فإن من المرجح أن يخسر الحزب الديمقراطي الاجتماعي (يمين الوسط) الدعم في معظم المدن الكبرى, في حين من المتوقع أن يعزز الاشتراكيون المعارضون من قوتهم في لشبونة.

وتشمل الانتخابات العمد ومجالس المدن في 308 مناطق, بالإضافة إلى مجالس ممثلي 3091 وحدة إدارية أصغر حجما.

ويشار إلى أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي حقق انتصارا محدودا في الانتخابات المحلية التي أجريت عام 2009.

ومنذ ذلك الحين تبنت البرتغال اتجاها تقشفيا صارما تحت إشراف الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي الذي منح لشبونة حزمة إنقاذ بقيمة 78 مليار يورو (105 مليارات دولار) في عام 2011.

ودعا زعيم الحزب الاشتراكي أنطونيو جوزيه سيجورو البرتغاليين لاستغلال انتخابات اليوم "لإظهار غضبهم" والتعبير عن "إرادة التغيير في البلاد".

المصدر : الألمانية