مقتل ستة بغارة أميركية شمال غرب باكستان


قتل ستة أشخاص على الأقل في غارة أميركية بطائرة بدون طيار على معسكر لمسلحين في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان.

ووقع الهجوم في شوال الواقعة على بعد حوالي 55 كيلومترا غرب ميرانشاه، البلدة الرئيسية في منطقة شمال وزيرستان القبلية قرب الحدود الأفغانية.

وأوضح مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن طائرة أميركية بدون طيار أطلقت أربعة صواريخ على المعسكر، مما أدى إلى مقتل ستة مسلحين وإصابة ثلاثة آخرين، مضيفا أن هويات القتلى لم تتضح بعد.

وقد أدانت وزارة الخارجية الباكستانية بشدة الهجوم، ووصفه بيان صادر عنها بأنه يشكل انتهاكا لسيادة البلاد ووحدة أراضيها، مشيرة إلى مطالب إسلام آباد المتكررة بوضع حد فوري لهذا النوع من الهجمات.

وتقابل الهجمات الأميركية بطائرات بدون طيار بغضب في باكستان، ولكن واشنطن تنظر إليها  باعتبارها أداة حيوية في الحرب ضد مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة في المناطق القبلية على طول الحدود مع أفغانستان.

وقد احتجت الحكومة الباكستانية مرارا ضد هذه الهجمات، وشهدت الفترة الأخيرة انخفاضا في معدلاتها.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

شدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أثناء زيارته لباكستان على ضرورة أن يخضع استخدام الطائرات المسلحة بدون طيار للقانون الدولي الراسخ وللقوانين الإنسانية الدولية.

أكد مسؤولون أمنيون محليون باكستانيون السبت مصرع أربعة مقاتلين على الأقل بهجوم صاروخي نفذته طائرة أميركية دون طيار استهدف مجمعا بالمنطقة القبلية شمال غرب باكستان، في وقت أعلنت فيه الحكومة عن وقوع قتلى بهجوم مسلح على دورية لحرس الحدود.

أوردت صحيفة واشنطن بوست أن تنظيم القاعدة كلف خلايا مهندسين تابعة له باكتشاف وسائل تمكّن من إسقاط الطائرات دون طيار أو التشويش عليها أو اختطافها من بُعد باستغلال نقاط الضعف التكنولوجية بهذا السلاح الذي كبد القاعدة خسائر بشرية كبيرة تُقدر بالآلاف.

لقي ما لا يقل عن ستة أشخاص اليوم الجمعة مصرعهم، جراء غارة شنتها طائرة أميركية بلا طيار في منطقة باشتون القبلية غربي باكستان على الحدود مع أفغانستان، الأمر الذي أدانته السلطات الباكستانية معتبرة إياه "خرقا أميركا جديدا لسيادة ووحدة البلاد".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة