ملفات ويكيليكس عززت التجنيد للقاعدة

U.S. Army Private First Class Bradley Manning (2nd L) is escorted by military police as he leaves after the first day of closing arguments in his military trial July 25, 2013 Fort George G. Meade, Maryland. Manning, who is charged with aiding the enemy and wrongfully causing intelligence to be published on the internet, is accused of sending hundreds of thousands of classified Iraq and Afghanistan war logs and more than 250,000 diplomatic cables to the website WikiLeaks while he was working as an intelligence analyst in Baghdad in 2009 and 2010. Chip Somodevilla/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==
undefined

قال مستشار لدى قوة مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الخميس إن تسريب الجندي الأميركي برادلي مانينغ ملفات سرية إلى موقع ويكيليكس في أكبر إفشاء لبيانات سرية في تاريخ البلاد ساعد تنظيم القاعدة في عمليات التجنيد.

وأضاف القائد البحري يوسف أبو العينين المستشار لدى قوة المهام المشتركة للمخابرات لمكافحة الإرهاب التابعة للبنتاغون، في شهادته خلال محاكمة مانينغ، إن القاعدة استخدمت البيانات التي سربها مانينغ للزعم بأن "الولايات المتحدة لا تبالي بحياة البشر" لاسيما بين المسلمين.

وقال أبو العينين، وهو شاهد الإثبات، إن القاعدة استغلت تسجيل فيديو سربه مانينغ لويكيليكس يظهر مروحية حربية أميركية تطلق النار عام 2007 على مسلحين مشتبه بهم في بغداد وقتل 12 شخصا بينهم صحفيان من رويترز. وأطلقت المروحية النار على شاحنة فأصابت طفلا كان جالسا بها بجروح خطيرة.

وأضاف أن القاعدة استغلت الفيديو لتظهر للمسلمين أن "هذا كان يمكن أن يكون ابنك" غير أن أبو العينين قال إن القاعدة لم تزعم تحقيق أي نجاح تكتيكي بسبب معلومات ويكيليكس.

وكان مانينغ محللا صغيرا بالمخابرات عندما سرب الملفات لويكيليكس أثناء خدمته بالعراق عام 2010.

وأدين مانينغ (25 عاما) الأسبوع الماضي بتسع عشرة تهمة من بينها السرقة والتجسس لتزويده موقع ويكيليكس الإلكتروني المناهض لسرية المعلومات بأكثر من سبعمائة ألف برقية دبلوماسية وفيديوهات لمعارك وبيانات سرية أخرى.

لكن القضاء الأميركي برأه من تهمة "مساعدة العدو" بعد أن كان من المتوقع أن يصدر بحقه حكما بالإعدام في حالة إدانته بهذه التهمة.

ووصلت محاكمته العسكرية لمرحلة إصدار الحكم حيث يحاول الادعاء اقناع القاضي العقيد دينيس ليند بإصدار عقوبة بالسجن فترة طويلة، ويمكن أن يواجه مانينغ السجن تسعين عاما فيما يتصل بالتهم التي أدانه ليند بها. وستتاح لمحامي الدفاع فرصة لطلب الاستماع لشهود النفي الأيام القادمة.

وكان مانينغ قد اعترف في فبراير/شباط الماضي ببعض التهم الجنائية البسيطة الموجهة إليه، لكنه رفض الاعتراف بـ"مساعدة العدو" أو معرفة جماعات متشددة يحتمل استفادتها من الوثائق المسربة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

U.S. Army Private First Class Bradley Manning (C) is escorted as he leaves a military court for the day June 3, 2013 at Fort Meade in Maryland. Manning was due to face court martial for allegedly sending hundreds of thousands of government documents to Wikileaks for aiding the enemy

قال قرصان الحاسوب أدريان لامو أثناء محاكمة الجندي برادلي مانينغ المتهم بتسريب آلاف الوثائق السرية الأميركية لموقع ويكيليكس، إنه لم يتحدث عن مساعدة تنظيم القاعدة. يأتي ذلك بينما ندد مؤسس الموقع جوليان أسانج بالمحاكمة، واصفا إياها “بالمسرحية”.

Published On 5/6/2013
US Army Private First Class Bradley Manning leaves a military court facility after hearing his verdict in the trial at Fort Meade, Maryland on July 30, 2013. A US military judge convicted Manning of espionage, leaving him facing a lengthy jail term despite clearing him on the most serious charge that he 'aided the enemy.' Colonel Denise Lind found Manning guilty of 20 of 22 counts related to his leaking of a huge trove of secret US diplomatic cables and military logs to the WikiLeaks website. She said she would begin sentencing hearings on July 31 at the Fort Meade military base outside Washington where the trial was held. If Lind decides to impose penalties in the higher ranges permitted under the charges, the now 25-year-old Manning could face a de facto life sentence of more than 100 years in jail.

برأ القضاء الأميركي الجندي برادلي مانينغ -المتهم بتسريب وثائق سرية عن الإدارة الأميركية لموقع ويكيليكس- من تهمة “مساعدة العدو” لكنه لا يزال يواجه عقوبات تصل إلى السجن لمدة 144 سنة لإدانته في تهم أخرى.

Published On 31/7/2013
U.S. Army Private First Class Bradley Manning arrives for the start of the sixth week of his court martial trial at Fort Meade, Maryland, July 8, 2013. For weeks, Manning has been portrayed as an arrogant loner and a traitor who damaged U.S. security and put countless lives at risk by providing hundreds of thousands of secret files to WikiLeaks. Now, as his lawyers prepare to kick off their case, they will seek to convince the judge deciding the trial that Manning has been miscast by prosecutors. They are likely to argue, said legal experts, that he is a naive, well-intentioned 25-year-old who wanted to alert Americans to the reality of wars in Afghanistan and Iraq. REUTERS/Jonathan Ernst (UNITED STATES - Tags: MILITARY CRIME LAW)

كشف شهود أمام محكمة عسكرية أميركية أن الجندي المتهم في أكبر عملية تسريب لمواد سرية في تاريخ الولايات المتحدة برادلي مانينغ تمكن من الوصول إلى ملفات سرية وكانت أمامه فرصة كبيرة للاطلاع عليها وتحميلها بسهولة.

Published On 9/7/2013
مظاهرات مؤيدي الجندي الأميركي أمام قاعدة فورت ميد بولاية ميريلاند

بينما تواصل محكمة عسكرية في قاعدة فورت ميد بولاية ميريلاند القريبة من واشنطن محاكمة الجندي الأميركي برادلي مانينغ على خلفية اتهامه بتسريب آلاف الوثائق الدبلوماسية والعسكرية السرية إلى موقع ويكيليكس، يعارض أميركيون المحاكمة ويعدون التهم الموجهة إليه مبالغا فيها.

Published On 5/6/2013
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة