أوباما يتحدث عن أمن السفارات وسنودن


أعلن في واشنطن اليوم أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيعقد مؤتمرا صحفيا في البيت الأبيض يتناول فيه الإجراءات الاحترازية في بعض السفارات الأميركية وقضية إدوارد سنودن الموظف الأميركي المسؤول عن كشف برامج التجسس على الإنترنت.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن المؤتمر الصحفي سيتطرق لقرار واشنطن إغلاق بعض سفاراتها وقنصلياتها في شمال أفريقيا والشرق الأوسط تحسبا لوقوع أعمال إرهابية.

وسيتطرق المؤتمر، حسب المصادر نفسها، إلى أجواء التوتر بين موسكو وواشنطن في أعقاب إلغاء القمة الروسية الأميركية إثر موافقة روسيا على منح حق اللجوء المؤقت لإدوارد سنودن، الموظف السابق بالمخابرات المركزية الأميركية المتهم بتسريب معلومات استخبارية سرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بعض السفارات والقنصليات الأميركية التي أغلقت أمس الأحد بالشرق الأوسط سيستمر إغلاقها حتى العاشر من الشهر الحالي بدافع الحذر وليس بسبب تهديدات جديدة، وسيعاد فتح بعثات دبلوماسية أخرى اليوم, فيما تحدث مسؤولون أميركيون عن تهديدات غير مسبوقة.

عبّر اليمن عن أسفه لإجلاء دول غربية رعاياها من موظفي سفارات وغيرهم من البلاد تحسبا لهجمات قد يشنها تنظيم القاعدة هذه الأيام, وقال إن ذلك قد يكون في مصلحة “الإرهاب”.

تناولت بعض الصحف الأميركية بالنقد والتحليل قضيتي الأمني سنودن والجندي مانينغ، وقالت معظم الصحف إن قضية سنودن من شأنها تعكير صفو العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، بينما قالت صحف إن بعض تسريبات مانينغ لا ترقى إلى درجة الخيانة.

اتهم سيناتور ديمقراطي رفيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي لمعاداة الولايات المتحدة الأميركية من خلال منح المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن -المتهم بتسريب تفاصيل عن برامج تجسس أميركية- حق اللجوء لمدة عام.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة