إصابة أربعة جنود إسرائيليين على حدود لبنان

 
أصيب أربعة جنود إسرائيليين بجروح طفيفة ومتوسطة في انفجار على الحدود مع لبنان، قالت مصادر لبنانية إنه وقع داخل الأراضي اللبنانية وهو ما لم تؤكده ولم تنفه إسرائيل التي اكتفى متحدث منها بالقول إن الجنود كانوا يقومون بتحركات قرب الحدود، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل عن ظروف الانفجار.

ووصف بيان صادر عن الناطق العسكري الإسرائيلي جروح الجنود الأربعة بأنها بين طفيفة ومتوسطة وقال إنه تم نقلهم إلى مستشفى، في حين فتح الجيش تحقيقا حول الانفجار وأعلن أنه يراقب التطورات في المنطقة الحدودية.

وتقوم القوات الإسرائيلية بدوريات منتظمة عند الحدود مع لبنان التي تشهد حالة من الهدوء الكبير منذ الحرب التي اندلعت بين إسرائيل وحزب الله اللبناني عام 2006.

من جهته رجح مصدر أمن لبناني أن يكون الحادث قد وقع شمالي السياج الحدودي الذي يفصل بين القوات الإسرائيلية واللبنانية على الجانب الإسرائيلي من "الخط الأزرق" الذي رسمته الأمم المتحدة بين الدولتين، مضيفا أن الجنود ربما أصيبوا بلغم أرضي.

وقال مصدر أمني آخر إن الانفجار وقع جنوب الخط الأزرق على بعد 150 مترا.

ونقلت يو بي آي عن الوكالة الوطنية للإعلام، وهي وكالة لبنانية رسمية، أن الجنود أصيبوا في انفجار لغم أرضي كان مزروعا على الحدود اللبنانية مع إسرائيل، وأن الجنود الأربعة دخلوا الحدود اللبنانية الجنوبية مع إسرائيل قبالة تلة اللبونة المحاذية لبلدة الناقورة الحدودية مع إسرائيل.

وعقب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال تفقده قاعدة عسكرية بجنوب إسرائيل على الحادث بقوله إن جنود الجيش يدافعون عن الحدود، مؤكدا أن إسرائيل ستواصل العمل بمسؤولية لحماية حدودها.

وعند سؤاله عن الحادث قال المتحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان أندريا تينيتي إنه ليست لديه معلومات "متعلقة بالتفويض الخاص بعملياتنا" ووصف الوضع بأنه هادئ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أثار إقرار إسرائيلي رسمي هو الأول من نوعه منذ الانسحاب من جنوب لبنان عام 2000، باحتلال وقضم أراض لبنانية بمنطقة حدودية جنوبية تسمى خراج العديسة، ردود فعل ومطالبات للدولة بأهمية المسارعة إلى تنسيق استرجاع هذه المنطقة.

أعلنت فرنسا اليوم عزمها تخفيض عدد جنود كتيبتها العاملة في إطار قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل) بنحو 400 عنصر اعتبارا من أبريل/نيسان المقبل.

أدان وزير خارجية لبنان عدنان منصور عملية خطف القوات الإسرائيلية بعد ظهر الجمعة لمواطن لبناني من منطقة مزارع شبعا المحررة جنوب لبنان، معتبراً أنها تشكل خرقاً فاضحاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701.

أصيب مواطن لبناني في انفجار وقع بين بلدتي الضهيرة وطيرحرفا بجنوب لبنان، وقالت مصادر أمنية إن حزب الله فرض طوقا حول المنطقة، بينما أشارت متحدثة باسم القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان إلى أن هذه القوات تتقصى عن الموضوع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة