كابل تعلن مقتل 57 من طالبان

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن 57 مسلحا من حركة طالبان قُتلوا في عمليات مشتركة نفذتها القوات الأمنية الأفغانية وقوات المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) خلال الساعات الـ24 الماضية في مناطق مختلفة من البلاد.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة خاما الأفغانية عن بيان لوزارة الداخلية اليوم الجمعة أن قواتها نفذت مع قوات إيساف عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من البلاد، وقتلت 57 مسلحا من طالبان وأصابت عشرة بجروح واعتقلت أربعة آخرين.

وأضاف البيان أن هذه العمليات نُفذت بولايات بغلان وقندوز وننغرهار وكابيسا وساريبول وجوزان وقندهار وهلمند. ولم تتحدث الوزارة عن خسائر في صفوف القوى الأمنية.

يُذكر أن حاكم منطقة أرشي بولاية قندوز الشيخ صدر الدين وحرسه الشخصي وعددا من المدنيين لقوا حتفهم كما اُصيب عشرون شخصا بجروح جراء هجوم نفذه شخص فجّر نفسه بمسجد بالولاية الواقعة شمالي أفغانستان اليوم أيضا.

ويُعد هذا الهجوم أحدث حلقة في سلسلة الهجمات التي هزت هذا الأسبوع مناطق مختلفة  بأفغانستان، إذ يسعى مسلحون لزعزعة استقرار الحكومة قبل انسحاب معظم القوات الدولية بحلول نهاية العام 2014.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع على مقربة من الحدود مع طاجيكستان.

وتأتي هذه التطورات عقب يوم دام شهد مقتل 15 رجل شرطة أفغانيا وثلاثة مدنيين لقوا حتفهم بهجومين منفصلين، ألقت السلطات باللائمة فيهما على مقاتلي حركة طالبان.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قال مسؤولون حكوميون أفغان اليوم الجمعة إن حاكم منطقة محلية بإقليم قندوز وحرسه الشخصي وعددا من المدنيين لقوا حتفهم جراء هجوم نفذه شخص فجر نفسه بجامع في الإقليم الواقع شمالي أفغانستان.

أعلن متحدث حكومي أفغاني اليوم أن 15 رجل شرطة أفغانيا وثلاثة مدنيين قتلوا في هجومين منفصلين، ألقت السلطات باللائمة فيهما على مقاتلي طالبان.

قال مسؤولون إن سبعة أشخاص قتلوا في هجوم أعلنت طالبان المسؤولية عنه على قاعدة للقوات البولندية والأفغانية في شرق أفغانستان أمس الأربعاء، بينما تصاعد العنف في أرجاء البلاد وقتل 20 شخصا بموجة تفجيرات بأماكن أخرى على مدى الـ24 ساعة الماضية.

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة