أميركا تدعو لإطلاق مواطنيها المحتجزين بإيران

طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري إيران بالتعاون مع الولايات المتحدة لإعادة ثلاثة مواطنين أميركيين لديها إلى عائلاتهم.
 
وقال كيري في بيان إن الولايات المتحدة تطلب باحترام من الحكومة الإيرانية العمل بتعاون مع جهودنا لمساعدة المواطنين الأميركيين روبرت ليفينسون وأمير حكمتي وسعيد عابديني إلى عائلاتهم بعد اعتقالات مطولة.
 
وأشار إلى أن ليفينسون اختفى في جزيرة كيش بإيران في مارس/آذار 2007، مشددا على أن الرجل ليس زوجا وحسب بل هو أب لسبعة أولاد، وقد عانت عائلته بشجاعة وهدوء ألم تمضية عدة أمور عائلية من دونه، ولا يفترض أن تعاني المزيد من القلق على وضعه ومكانه. ودعا إيران إلى تنفيذ عرضها بالمساعدة في إيجاد ليفينسون وإعادته بسلام إلى عائلته.
 
وذكر كيري أن الولايات المتحدة قلقة بشدة على مصير الأميركيين أمير حكمتي وسعيد عابديني، مشيرا إلى ان الأول معتقل منذ سنتين، فيما يكمل الثاني في سبتمبر/أيلول سنة كاملة وهو رهن الاعتقال بإيران، وحكم عليه بالسجن 8 سنوات بتهم مرتبطة بمعتقداته الدينية.

وأشار إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني كرر في خطاباته ومقابلاته في الأشهر القليلة الماضية أمله ورؤيته لتحسين علاقات حكومة الجمهورية الإسلامية في إيران مع العالم.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي "نحث الحكومة الإيرانية على إطلاق حكمتي وعابديني والمساعدة على إيجاد ليفينسون حتى يتمكنوا من الاجتماع يعائلاتهم بسلام في أقرب وقت ممكن، مشددا على أن أولئك الرجال ينتمون إلى من يحبونهم ويفتقدونهم.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء أن بلاده قد تطلق سراح ثلاثة سائحين أميركيين محتجزين لديها مقابل الإفراج عن سجناء إيرانيين بالولايات المتحدة. وقد رحبت واشنطن بأي خطوة على طريق تسوية القضية لكنها نفت وجود مفاوضات بشأن عملية تبادل لسجناء.

3/2/2010

دعت الولايات المتحدة إيران إلى الإفراج الفوري عن ثلاثة أميركيين تعتقلهم طهران منذ عام، معتبرة استمرار احتجازهم “غير مبرر”. وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن “احتجازهم غير العادل ليست له صلة بالقضايا التي ما زالت تفصل بين الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والحكومة الإيرانية”.

31/7/2010

قال وزير إيراني إن التحقيقات مع ثلاثة أميركيين تشتبه إيران بتجسسهم عليها ستستكمل قريبا. وأوقفت إيران الثلاثة قبل 14 شهرا بشبهة التجسس ودخول أراضيها بصورة غير قانونية، وقالت إنها ستحاكمهم، لكنها لم تحدد تاريخا لذلك، ولم توجه تهما رسمية إليهم بعد.

28/8/2010

قرر القضاء الإيراني الإفراج عن سارة شورد، وهي واحدة من ثلاثة أميركيين تحتجزهم طهران منذ أكثر من عام بتهمة التجسس، مقابل كفالة قيمتها نصف مليون دولار، فيما مدد حبس المعتقلين الآخرين لشهرين.

13/9/2010
المزيد من دولي
الأكثر قراءة