روسيف تدعم المطلب الرئيسي للمحتجين

أعلنت رئيسة البرازيل ديلما روسيف دعمها المطلب الرئيسي للمحتجين البرازيليين، المتعلق بتحسين وسائل وخدمات النقل لحل أزمة التنقل داخل البلاد، في وقت عززت فيه سياستها في التعامل مع الاحتجاجات حظوظها في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقالت روسيف أثناء تدشين مشروع لسكك الحديد في بورتو أليغيري -التي ستستضيف خمسا من مباريات كأس العالم لكرة القدم العام المقبل- "إن النقل العام هو لجميع الطبقات الاجتماعية، ويعمل على تحسين معيشة المواطنين في الضواحي".

وكان مئات الآلاف من المتظاهرين نزلوا إلى الشوارع في حزيران/يونيو، للمطالبة بتحسين الخدمات العامة، بما في ذلك وسائل النقل.

 
واقترحت روسيف عند بدء الاحتجاجات تخصيص 25 مليار دولار إضافية لتحسين النقل العام، خصوصا في المدن الكبرى التي تشهد ازدحاما كبيرا في حركة السير. وأشارت أمس السبت إلى أن السلطات استثمرت منذ 2011 حوالي أربعين مليار دولار لبناء وتوسيع قطار الأنفاق والحافلات السريعة.

وتنفق البرازيل مليارات الدولارات لتحديث مطاراتها والبنى التحتية، استعدادا لاستقبال ملايين السياح خلال مباريات كأس العالم لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2016.

وفي سياق متصل، أظهر استطلاع للرأي تحسن حظوظ روسيف في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أكتوبر/تشرين الأول من العام القادم.

وبحسب الاستطلاع، فإن حظوظ روسيف ارتفعت من 30% في يونيو/حزيران إلى 36% من البرازيليين الذين ينوون التصويت لها لفترة رئاسية جديدة، فيما يحظى منافسها وزير البيئة السابق مارينا سيلفا بـ26% من الأصوات.

ويؤكد الاستطلاع الذي أجرته صحيفة فولا دي باولو المحلية أن ثقة الشعب ارتفعت بأداء الاقتصاد البرازيلي منذ مارس/آذار الماضي، وانخفاض نسبة من يرون أن الاحتجاجات أفضت إلى نتائج إيجابية من 65% إلى 49% فقط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالك الاثنين أن الفيفا لم يتلق أي عرض من أي دولة لتحل محل البرازيل لاستضافة مونديال 2014، بعد أن عصفت بالأخيرة مظاهرات احتجاجية منذ نحو أسبوعين.

24/6/2013

اقترحت رئيسة البرازيل ديلما روسيف أمس الاثنين تنظيم استفتاء عام لتشكيل جمعية تأسيسية يكون دورها إجراء “إصلاح سياسي” في البلاد، ويأتي هذا المقترح في أعقاب تواصل الاحتجاجات رغم الوعود التي قدمتها روسيف للمحتجين الجمعة بالاستجابة لمطالبهم وقوبلت بتشكك شعبي كبير.

24/6/2013

حذرت رابطة العاملين بقطاع السياحة البرازيلي من أضرار الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد على القطاع، وكشفت في دراسة أن الاضطرابات أدت إلى بلوغ إلغاء الحجوزات السياحية وسط مدينة ريو دي جنيرو نسبة 27.5%.

29/6/2013

شارك آلاف البرازيليين أمس الخميس في إضراب عام دعت إليه المركزيات النقابية الكبرى، ورفعوا خلاله مطالب عديدة منها تحسين ظروف العمل والخدمات العامة.

12/7/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة