ألمانيا تسجن جاسوسين لروسيا

 
قضت محكمة في ألمانيا يوم الثلاثاء بالسجن على زوجين من المعتقد أنهما روسيان، لادانتهما بنقل مئات من وثائق حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي على مدار عقدين من التجسس لصالح موسكو.

وقالت المحكمة في شتوتغارت إنه وقت القبض عليها في 2011 كانت هايدون إنشلاج تستقبل إشارات لاسلكية مشفرة من موسكو.

وحكم على إنشلاج بالسجن خمسة أعوام ونصف، بينما حكم على زوجها أندريس -والاسمان غير حقيقيين- بالسجن ستة أعوام ونصف.

وكان الزوجان، وهما في العقد الخامس من العمر، قد دخلا ألمانيا في 1988 و1990 منتحلين صفة مواطنين نمساويين قادمين من أميركا الجنوبية، وبالرغم من افتضاح أمرهما لم يتمكن المحققون حتى الآن من كشف هويتهما الحقيقية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت روسيا إنها قرارها بطرد الملحق العسكري الإسرائيلي فاديم ليدرمان، جاء بعدما حاول الحصول على معلومات عن التعاون العسكري بين موسكو وعدد من الدول العربية ودول الاتحاد السوفياتي السابق.

أعلنت الاستخبارات الروسية الجمعة أن مهندسا في قاعدة بليستسك الفضائية حكم عليه بالسجن 13 عاما بتهمة نقل معلومات سرية عن آخر نظم الصواريخ الإستراتيجية الروسية إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية مقابل حصوله على أموال.

فكك مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي ) شبكة تجسس مقرها هيوستن بولاية تكساس اتهمت بتعزيز قدرات الجيش الروسي من خلال تصدير إلكترونيات حساسة أميركية الصنع بصورة غير قانونية، في وقت نفت فيه روسيا تورطها بشبكة التجسس.

حكم على جندي أميركي بالسجن 16 عاما لإدانته بمحاولته بيع أسرار عسكرية إلى عميلة في مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) أوهمته بانها جاسوسة روسية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة