بابا الفاتيكان يعارض إباحة استخدام المخدرات

عارض البابا فرانشيسكو -بابا الفاتيكان- إباحة تعاطي المخدرات كوسيلة لمكافحة الإدمان وانتقد الاتجاه إلى عدم تجريم المخدرات في أميركا اللاتينية.

وقال البابا في أول خطاب علني له بشأن القضية -خلال زيارة لمستشفى في ريو دي جانيرو يديرها رهبان الفرنسيسكان- إن التعليم هو السبيل لإنهاء تعاطي المخدرات.

ورأى أنه لن يتحقق الحد من انتشار وتأثير إدمان المخدرات عن طريق تحرير تعاطي المخدرات كما يقترح حاليا في أجزاء مختلفة من أميركا اللاتينية.

يشار إلى أن بعض قادة أميركا اللاتينية يتجه نحو تأييد عدم تجريم المخدرات بعد عقود من العنف الناجم عن الحرب الفاشلة على عصابات تهريب المخدرات في المنطقة التي توصف بأنها مصدر الكوكايين في العالم.

وقد لقي البابا ترحيبا حافلا في وقت سابق أمس في مزار ديني رئيسي في البلاد ضمن زيارة تستمر أسبوعا لحضور يوم الشباب العالمي وهو تجمع تنظمه الكنيسة كل عامين للشبان في ريو دي جانيرو.

وقد حذر بابا الفاتيكان مما سماها الأهواء الزائلة من وسائل الإلهاء الثقافية والمادية, ودعا إلى العودة إلى الإيمان الحقيقي "باعتباره حصنا ضد الإحباط الذي يأتي من وسائل الإلهاء".

كانت البرازيل قد عززت الإجراءات الأمنية حول الأماكن التي قام بزيارتها البابا عقب العثور على قنبلة قامت الشرطة بإبطال مفعولها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شكل بابا الفاتيكان فرانشيسكو مجلسا جديدا من مختلف القارات لتقديم مشورات له لإدارة الكنيسة الكاثوليكية وإصلاح البيرقراطية فيه، وللمساعدة في تنقيح عمل الهيئة الحاكمة في الفاتيكان المعروفة باسم “الكوريا الرومانية”.

دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو الكنيسة إلى تقديم المساعدة للفقراء أينما وجدوا وعدم الاكتفاء بشرح اللاهوت، قائلا إن العالم اليوم يشهد أزمة قيم أخلاقية.

أفاد ممثلو الادعاء اليوم الجمعة بأن الشرطة الإيطالية اعتقلت مسؤولا رفيع المستوى في الفاتيكان للاشتباه بتورطه في نقل غير قانوني لمبلغ 20 مليون يورو (26 مليون دولار) من سويسرا إلى إيطاليا على متن طائرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة