الآلاف يحيون ذكرى مجزرة سربرنيتشا


توافد آلاف المسلمين صباح الخميس إلى سربرنيتشا في شرق البوسنة، حيث سيدفن اليوم 409 مسلمين من ضحايا مجزرة ارتكبتها قبل 18 سنة قوات صرب البوسنة.

وبمناسبة ذكرى المذبحة تقام كل سنة مراسم دفن رفات الضحايا الذين يُتعرف إلى بقاياهم بعد نبش مقابر جماعية.

وقالت منيرة سوباسيتش التي فقدت ابنها وزوجها في المجزرة "بعد 18 سنة وجدت فقط قطعتين من عظام هيكل ابني لكنني قررت أن أدفنهما لأنني لن أعيش عمرين، ولا يمكنني أن انتظر حتى أعثر على بقية رفات ابني".

وقد وصل ستة آلاف شخص مساء الأربعاء إلى بلدة بوتوكاري قرب سربرنيتشا التي تضم النصب التذكاري للمذبحة بعد أن قطعوا مشيا على الأقدام الطريق التي سلكها المسلمون في سربرنيتشا في الاتجاه المعاكس عبر الغابات قبل تصفيتهم في يوليو/تموز 1995.

واحتلت قوات صرب البوسنة في الحادي عشر من يوليو/تموز 1995، قبل بضعة أشهر من نهاية النزاع الطائفي في البوسنة (1992-1995) بلدة سربرنيتشا المسلمة التي أعلنتها الأمم المتحدة في 1993 "منطقة حماية دولية".

وقتل نحو ثمانية آلاف رجل وشاب مسلم في بضعة أيام وعثر على رفاتهم في عدة مقابر جماعية.

وستدفن أصغر ضحية هذه السنة في مركز ميموريال، وهو رضيع توفي في يوليو/تموز 1995 بعد ميلاده بقليل بقاعدة الأمم المتحدة في بوتوكاري. وبالضحايا الـ409 الجدد، يبلغ مجمل عدد المدفونين بالمركز ستة آلاف و66 شخصا.

وبعد أن تهربا من القضاء الدولي لسنوات عدة يخضع قائدا صرب البوسنة العسكري راتكو ملاديتش والسياسي رادوفان كراديتش حاليا إلى المحاكمة أمام محكمة الجزاء الدولية في يوغسلافيا السابقة خصوصا بشأن سربرنيتشا، واعتقل الاثنان في صربيا، كراديتش في 2008 وملاديتش في 2011.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

شارك الآلاف في مراسم جنازة جماعية لـ66 مسلما قتلوا بمدينة فيسيغراد في شرق البوسنة بداية الحرب التي دارت هناك بين 1992 و1995.

بدأ رادوفان كراديتش الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة الدفاع عن نفسه أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة والتي تلاحقه بتهم عدة أهمها “الإبادة”، وقال إنه يستحق “المكافأة” لا اتهامه.

أفادت النتائج النهائية التي أعلنت الاثنين بأن مدينة سريبرينتسا الواقعة في شرق البوسنة والتي كانت مسرحا لإبادة مسلمين في 1995، بقيت تحت سيطرتهم بعد الانتخابات البلدية في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

أخرجت المحكمة القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش من جلسة المحاكمة بعدما احتج على شهادة أحد الناجين من مجزرة سربرنيتشا أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة