مصرع فريق إطفاء كامل بحريق بأميركا

لقي 19 إطفائياً حتفهم الأحد بينما كانوا يكافحون حرائق هائلة تهدد بلدة صغيرة في ولاية أريزونا (جنوب غرب) في أسوأ حريق من هذا النوع تشهده الولايات المتحدة منذ ما لا يقل عن ثلاثين عاماً.

وقضى الإطفائيون -المدربون تدريباً خاصاً- نحبهم بينما كانوا يخمدون حرائق هائلة اندلعت في غابات بالقرب من بلدة يارنيل الواقعة على بعد 120 كلم شمال غرب مدينة فينيكس.

وصرح دان فريجو، رئيس دائرة الاطفاء بمدينة بريسكوت بولاية أريزونا، بأن أفراد الطاقم الخاص من الإطفائيين قضوا جميعهم في الحريق.

وشبت الحرائق يوم الجمعة الماضي قبل أن تنتشر الأحد لمسافة ألفي فدان وسط أجواء بلغت فيها درجات الحرارة 54 درجة مئوية.

وأمر المسؤولون بإجلاء السكان في أكثر من خمسين منزلاً في المنطقة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الإطفائيين الذين قُتلوا في حرائق الأحد سبق أن أخمدوا حرائق هائلة أخرى اندلعت مؤخراً في ولايتي نيو مكسيكو وأريزونا.

وقالت إن الإطفائيين اضطروا لنصب ما يشبه الخيام لتقيهم من لهيب النيران.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن دان فريجو القول إن واحدة من طرق الوقاية الآمنة التي يلجأ إليها الإطفائيون في مثل هذه الظروف هي أن يحفروا خندقاً عميقاً قدر المستطاع ليحموا أنفسهم من ألسنة اللهب مستخدمين في ذلك مادة مقاومة للحريق على أمل أن تخمد النيران من فوقهم لينجوا بعدها.

وأضاف أنه "في مثل هذه الظروف فإن فرص نجاتهم في بعض الأحيان لا تتجاوز 50%".

المصدر : نيويورك تايمز + وكالات

حول هذه القصة

أسفر حريق هائل نشب في ملهى ليلي بجزيرة رود آيلند الأميركية عن مقتل قرابة 40 شخصا وإصابة 165 آخرين بجروح. وذكرت مصادر صحفية أن الحريق اندلع أثناء عرض للألعاب النارية تخلل حفلة موسيقية لفريق غريت وايت الأميركي.

قالت سلطات هيئة الغابات الأميركية إن حرائق الغابات المشتعلة في الجبال المطلة على لوس أنجلوس بدأت بحريق متعمد، وأكدت وجود أدلة على ذلك، وقالت إنها ستخضع لتحقيق جنائي.

قال مسؤولو مكافحة الحرائق في ولاية أريزونا الأميركية إن حريقا ضخما اندلع في شرق الولاية ما زال يستعر خارج نطاق السيطرة بعد أن التهم نحو 193 ألف فدان من أشجار الغابات الجافة.

تفقد الرئيس الأميركي باراك أوباما منطقة دمرها حريق غابات بولاية كولورادو، وتعهد بتقديم المزيد من المساعدات الاتحادية لمواجهة ما وصفه بـ"الدمار الهائل". وبينما لا يزال سبب هذه الحرائق المستعرة قيد التحقيق, تتسبب الرياح وارتفاع درجات الحرارة بمزيد من الدمار.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة